أكدت “” زعيمة المعارضة الإيرانية في الخارج، ورئيسة ما يعرف باسم “المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية” أن التظاهرات والانتفاضة في مستمرة حتى إسقاط نظام “الملالي”.. حسب وصفها.

 

ودونت “رجوي” في سلسلة تغريدات لها بـ”تويتر” رصدتها (وطن) ما نصه:”الاتحاد والتضامن سرّ نصرنا. يجب استهداف العدو المعادي للبشر. اليوم الأرضية لإسقاط الملالي المجرمين مُمهدة أكثر من أي وقت آخر”

 

وأكدت زعمية المعارضة الإيرانية أن الانتفاضة الإيرانية مستمرة حتى إسقاط النظام وتحقيق الديموقراطية، مضيفة “العدالة والرفاهية والديموقراطية والانتخابات الحرة تتحقق فقط من خلال هذا المسار”.

 

وفي رسالة للمتظاهرين في إيران قالت مريم رجوي:”لا شك أن دكتاتورية الملالي الفاسدة والآيلة للزوال ستُهزم مقابل الاتحاد والتضامن الوطني والمقاومة والصمود واستمرار انتفاضاتكم العادلة”

 

وتابعت “يرى الملالي الحاكمون في إيران غليان الانتفاضات إلى جانب المقاومة المنظمة للشعب، أكبر خطر يهدد وجود النظام”

 

وخرجت مظاهرات احتجاجية في إيران لليلة السادسة على التوالي، سقط خلالها قتلى وجرحى وهوجمت فيها مراكز للشرطة، في حين قال مسؤول بالداخلية إن السلطات ستتعامل بشكل صارم مع كل أشكال الفوضى.

 

وقالت وسائل إعلام إيرانية إن ستة أشخاص قتلوا الليلة الماضية في هجوم على مركز للشرطة بمدينة قهدريجان في محافظة أصفهان، وإن شرطيا قتل وأصيب ثلاثة آخرون برصاص مسلح في مدينة نجف آباد بمحافظة أصفهان.

 

وبذلك يرتفع عدد قتلى المظاهرات التي انطلقت في مدن إيرانية عدة منذ الخميس الماضي إلى عشرين قتيلا.

 

وألقت السلطات القبض على مئات الأشخاص منذ بدء الاحتجاجات، وفقا لمسؤولين وأنباء متداولة بمواقع التواصل الاجتماعي.

 

وأظهرت مقاطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي اشتباكا عنيفا في قهدريجان بين قوات الأمن والمحتجين الذين كانوا يحاولون السيطرة على مركز للشرطة اشتعلت النيران بجزء منه.

 

من ناحية أخرى، نقل التلفزيون الإيراني عن المتحدث باسم الشرطة سعيد منتظر المهدي قوله “استغل أحد مثيري الشغب الوضع في مدينة نجف آباد وأطلق أعيرة نارية على قوات الشرطة ببندقية صيد. ونتيجة لذلك أصيب ثلاثة واستشهد واحد”.

 

وفي وقت سابق قال التلفزيون الرسمي أيضا “إن متظاهرين مسلحين حاولوا الاستيلاء على مراكز للشرطة وقواعد عسكرية لكن قوات الأمن وقفت لهم بالمرصاد”، دون ذكر تفاصيل.

 

وذكرت وكالة مهر للأنباء أن محتجين في مدينة كرمانشاه في غرب البلاد أضرموا النار في موقع لشرطة المرور لكن أحدا لم يصب في الحادث.