في واقعة مثيرة للسخرية ومحاولة منها لخلق تاريخ غير موجود، زعمت الإمارات إنها عثرت على قطعة أثرية يعود تاريخها لـ 3000 قبل الميلاد، وذلك عن طريق الصدفة خلال تصوير حلقة من برنامج “ قبل الميلاد”.

 

ووفقا للفيديو الذي نشرته صحيفة “البيان” الإماراتية، فقد ظهرت القطعة الأثرية المزعومة على عمق سنتمترات من وجه الرمال، الامر الذي يكشف كذبها وادعاءها.

 

وما يؤكد كذب هذه المزاعم، أن وجود هذه القطعة وسط الرمال المتحركة التي تنتقل بفعل الرياح، بالاضافة إلى الأمطار والرطوبة والحرارة والعوامل البشرية كافية لتحطيمها بهذا العمق القليل، كما أنه لا يمكن تحديد عمر قطعة أثرية في نفس اللحظة.

 

وأثار الإعلان الإماراتي عن هذه القطعة المزعومة سخرية المغردين على موقع التدوين المصغر “”، مؤكدين بأن ما تم ليس إلا فبركة واضحة.

https://twitter.com/edward_newgate2/status/943469708631859200

https://twitter.com/365Gulf/status/943525315799846920