كشف الكاتب الصحفي والإعلامي الجزائري قادة بن عمار، بأن رئيس الوزراء أحمد أويحيى لم يقدم اعتذارا للمملكة العربية عن واقعة رفع “” المسيء للملك سلمان، مكذبا ادعاءات .

 

وقال “بن عمار” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:” الوزير الأول أحمد أويحيى لم يعتذر للسعودية عن “تيفو” ملعب عين مليلة. وسفير في الجزائر يورّط السلطة مرة أخرى، حيث لا يمكنها نفي الاعتذار، وبالتالي تبني الحادث ولا يمكنها تأكيده بعدما وصفته بالفعل الفردي !! ”.

 

وكان سفير السعودية في الجزائر سامي الصالح، قد زعم  ان رئيس الوزراء الجزائري أحمد أويحيى قدم اعتذارا للسعودية عن واقعة “التيفو” الذي اعتبرته المملكة مسيئاً للملك سلمان بن عبد العزيز.

 

وقال “الصالح” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:” قدم دولة رئيس الوزراء الجزائري بعد لقائه اليوم لمعالي رئيس مجلس الشوري في المملكة اعتذار الجزائر قيادة وحكومة وشعبا عن ما بدر من تصرفات غير مسئولة في احدى الملاعب والتى لا تنم عن اخلاق الشعب الجزائري الاصيل وجاري اتخاذ اللازم تجاه من قام بذلك وضمان عدم تكراره”.