في محاولة للتأكيد على الوحدة الوطنية ورسالة لمن يحاول بث الفتنة داخل المجتمع الأردني، رفض  أي مزايدة من أي جهة على ولاء وجهاء منطقة في عمان للأردن.

 

وقال الأمير خلال استضافته في جمعية تتبع أهل الخليل في العاصمة عمان موجها حديثه للوجهاء، بأن والده “الملك طلال ولد في مكة المشرفة وأنتم ولدتم في خليل الرحمن ولا أحد يزاود علينا وعليكم”.

 

ووفقا لما نقلته صحيفة “رأي اليوم”، فقد  تحدث الأمير عن “أزمة الفكر العربي الإسلامي” مشيرا لإن الفاتيكان في روما عاصمة المسيحيين والدين المسيحي وللبوذيين عاصمة روحية بينما لا تقوم”مكة المشرفة” بدورها كما ينبغي في هذا الإتجاه.

 

وأفاد حسب شهود عيان بأن مكة ينبغي أن تشكل الرابطة الأساسية  لتمثيل الأمة الإسلامية وطاقتها، معتبرا اقتصادر دورها على “العبادات والمشاعر والمناسك” تسبب بظهور مؤسسات إسلامية أخرى وفي عدة مواقع مع مرجعيات متعددة مثل الأزهر الشريف.