في إشارة لعلمه المسبق ووجود يد له فيما يحدث، قال الرئيس الأمريكي ، إن لديه “ثقة كبيرة في وولي عهده ، وذلك في اول تعليق له على حملة الاعتقالات الواسعة التي يشنها الأخير وشملت  أمراء ووزراء ورجال أعمال.

 

وقال “ترامب” في تدوينات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر”:” “لدي ثقة كبيرة في الملك سلمان وولي عهد ، فهما يعرفان بالضبط ما يفعلانه”.

 

وأضاف في تغريدة اخرى: “بعض أولئك الذين يعاملونهم بصرامة كانوا ‘حلبوا” بلدهم لسنوات”.

 

يشار إلى أن حملة توقيفات مفاجئة شنها ولي العهد السعودي محمد بن سلمان ، السبت، طالت 18 أميرا و 4 وزراء حاليين وعشرات الوزراء والمسؤولين السابقين ورجال المال والأعمال بتهم فساد، في سابقة لم يشهدها تاريخ المملكة.

 

وعلى الرغم من هدف الحملة المعلن، فإن توقيت الحملة وكونها شملت إعفاء الأمير متعب بن عبدالله من منصبه كوزير للحرس الوطني، جعل فريق من المتابعين للشأن السعودي يستبعد أن يكون سبب الحملة محاربة الفساد فقط.

 

ويرى البعض أن أهداف الحملة تتمثل بتعزيز سيطرة ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، على مفاصل الدولة، تمهيدا لما سماه “نقل سلس للسلطة، في خطوة أصبحت قاب قوسين أو أدنى”، عبر اعتقال أو أقصاء المعارضين لسياساته، ومنهم الأمير متعب.