(وطن – خاص) أصدر العاهل السعودي بن عبدالعزيز آل سعود أمرا ملكيا عيّن بموجبه الأمير خالد بن وزيرا للحرس الوطني السعودي خلفا للأمير الذي أعفي من المنصب.

 

وكان الأمير متعب بن عبدالله العقبة الكبيرة التي تقف بوجه بسبب قيادته للحرس الوطني والذي يشاع ان ضباطه يدينون بالولاء لأميرهم متعب المعزول.

 

ولعل العقبة الكبيرة التي واجهت بن سلمان هو ايجاد آخر للحرس الوطني يستطيع أن يضمن عدم اندلاع أي تمرد في صفوف ولهذا وقع الإختيار على الأمير لأسباب عديدة.

 

والأمير خالد بن عياف لا ينتمي للفرع الحاكم في ، غير أن جده مقرن هو جد آل سعود وعياف هو عم سعود جد الفرع الحاكم في المملكة.

 

أما والد الأمير خالد بن عياف فهو الأمير الراحل الأمير عبدالعزيز بن محمد بن عياف آل مقرن وهو من مؤسسي الحرس الوطني السعودي وتوفي العام الماضي.

 

وذكر مدونون سعوديون أن خالد بن عياف “رجل دولة وخبرة طويلة في #الحرس_الوطني“.

 

وعين خالد بن عياف وكيلا للحرس الوطني لشؤون الأفواج منذ العام 2007، أي قبل نحو 10 أعوام.