قال حساب (فارس بن سعود) الشهير بتويتر، إن لديه معلومات ترجح فرضية إصابة “ابن سلمان” والأمير خالد الفيصل، مستشار خادم الحرمين الشريفين بالهجوم الأول على #قصر_السلام بجدة.. حسب وصفه.

 

ودون “بن سعود” في تغريدة نشرها عبر نافذته الشخصية بتويتر رصدتها () ما نصه:”معلومات(ترجح فرضية)إصابة MBS وخالدالفيصل بالهجوم الأول وليس الهجوم الثاني الذي أعلن عنه”

 

وتابع “الإعتقالات تطال مقربين من(الفهد ومقرن)”

 

 

وكان “بن سعود” قد قال أمس ، إن أقارب سلطان القحطاني شبيه محمد ابن سلمان أكدوا اختفاء “القحطاني” قبل سنة، ما يؤكد معلوماته وأن شبيهه المدعو (سلطان القحطاني) هو من يدير الأمر الآن بتوجيهات سعود القحطاني قريبه.

 

وقال “بن سعود” في تغريدة دونها عبر نافذته الخاصة بتويتر رصدتها (وطن):”أقارب سلطان القحطاني شبيهMBS يؤكدون إختفائه من سنة! حديثهم يدعم حديث الأمراء الثلاثة ويقربه من الواقع”

 

وتساءل في تغريدة أخرى “لماذا لم يستقبل محمد ابن سلمان والده .. لماذا لم يظهر معه في الإستقبال في او في القصر! هل أصيب في محاولة إغتياله أمس في قصر السلام! او معتقل!”

 

وفي ذات السياق أكد حساب “كشكول” على موقع التدوين المصغر “تويتر” بأن الخوف والتهديد الذي يواجهه ولي العهد السعودي منعه من الحضور لاستقبال والده بن عبد العزيز بعد عودته من روسيا كما جرت العادة.

 

وقال “كشكول” في تدوينات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:” MBS لم يستقبل والده في أيضا! هناك تهديد حقيقي لحياته. اللهم انزع عنه لباس الأمن وأبدله رعبا لا يهنأ معه بعيش”.

 

وأضاف في تغريدة أخرى: ” كما أن حفلة الاستقبال لم يحضرها MBN الذي مازال في غيابة الجب. وكذلك عزوز الذي أكله الذئب. ولم يحضر أيضاً بندر بن سلمان الشقيق المختفي قسراً”.

 

ووصل الملك سلمان أمس، الأحد، إلى   قادماً من موسكو، بعد زيارة رسمية.