تداول ناشطون مصريون عبر مواقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك وتويتر” صورة مُقرّبة للساعة التي ارتداها، الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي أثناء صلاة عيد الفطر.

 

وكشف الناشطون، أن الساعرة التي ارتداها السيسي من ماركة “باتك فيليب” السويسرية المُنتِجة للساعات الفاخرة، حيث تبدأ أسعار باتيك فيليب، الماركة الفاخرة، من 30 ألف دولار (ما يزيد على نصف مليون جنيه مصري) وتصل إلى ما بعد 85 ألف دولار (ما يزيد على مليون ونصف جنيه).

 

 

يشار إلى ان الرئيس المصري يكاد لا يخلو خطاب له او كلمة يلقيها إلا ويطالب فيها المصريين بالتقشف وتحمل الصعاب من اجل ا تنهض على قدميها، في حين يعيش هو وغيره من المسؤولين بشكل عام في حالة من البذخ الذي لا يعيشه مسؤولي الدول الكبرى الغنية.


Also published on Medium.