رصدت صحيفة “تليغراف” البريطانية أغرب المواقف في علاقة الرئيس الأمريكيّ دونالد بالسيدة الأولى “”، في أعقاب التصرفات الأخيرة التي لوحِظَت عليهما بعد رفضها الإمساكَ بيده خلال زيارتهما لـ”” وروما هذا الأسبوع.

 

1.حين احتاجت تصفيفة ميلانيا لبعض التعديلات: يشتهر الرئيس دونالد ترامب بخوفه من السلالم والمنحنيات، ولهذا مدَّ يده ليمسك بيد ميلانيا أثناء نزولهما من الطائرة في روما، لكن يبدو أن تصفيفة شعر ميلانيا كانت أولويتها الأولى في هذه اللحظة.

2.حين رفضت إمساك يده: بينما كان يمشي على البساط الأحمر في مطار تل أبيب مد ترامب يده إلى زوجته، لكنها رفضت الإمساك بها، بينما كانت تمشي مرتدية النظارة الشمية، وكأنها لا تريد أن يتعامل معها كطفلة، خاصة أنه في البداية تقدم عليها بالمشي.

3.حين نسي ترامب زوجته خلفه لحظة التنصيب: في يناير/كانون الثاني 2017، حينما قابل الرئيس السابق باراك أوباما، وزوجته ميشيل، الرئيسَ الحالي دونالد ترامب وزوجته ميلانيا، لوحظ الرئيس المنتخب وهو يسرع بالخروج من سيارته إلى داخل البيت الأبيض، تاركاً ميلانيا وراءه، الأمر الذي أثار سخرية الجميع على الشبكات الاجتماعية.

4.حين نسي ترامب قواعد تحية السلام الوطني: اضطرت ميلانيا أن تلفت انتباه زوجها أثناء الاحتفال بعيد الفصح بالبيت الأبيض، حين نسي أن يرفع يده اليمنى على قلبه، وقت السلام الوطني.

5.حين فضح وجه ميلانيا كل شيء: لا أحد ينسى تلك الابتسامة الزائفة التي رُسمت على وجه ميلانيا يوم التنصيب؛ إذ ابتسمت ميلانيا لترامب حينما كان ينظر لها، ثم اختفت تلك الابتسامة من على وجهها فور التفاته.

6.أول موقف تهربت فيه ميلانيا من إمساك يد زوجها: كان هذا في أثناء وصولهما بالطائرة إلى يوم تنصيبه رئيساً للولايات المتحدة.

7. حين تشاركا شبه قبلة يوم التنصيب.

8.رقصة التنصيب: لن نعرف أبداً بما همس الرئيس ترامب في أذن زوجته، لكنَّنا نعلم أنها لم تكن أكثر الرقصات سلاسة على الإطلاق.

9. حين أحرجه أوباما يوم التنصيب بتقبيل يد ميشيل.