احتفت الصحف الإسبانية الصادرة الاثنين بنادي  بعد تتويجه بلقب لكرة القدم “” أمس، مؤكدة أن “الفريق الأفضل هو من فاز باللقب”، كما أثنت على مديره الفني الفرنسي .

 

وقالت “ماركا” الإسبانية “ريال مدريد كان الفريق الأفضل خلال هذه الأشهر التسعة وانتهى به المطاف إلى الفوز بالبطولة كالتفاحة التي تبحث عن الأرض بفعل قانون الجاذبية”، وأضافت في عنوان آخر “إنه دوري زيدان”.

 

ومن جانبها، أكدت صحيفة “أ س” أن فوز ريال مدريد بلقب الدوري الإسباني يعود الفضل فيه لزيدان، الذي نجح في القيام بمهمة تصعب على أي مدرب، وهي الإبقاء على اللاعبين البدلاء على درجة عالية من الجاهزية.

 

واعترفت صحيفة “سبورت” الكتالونية أن  لا يستحق التتويج بلقب “الليغا” هذا الموسم ووصفت ريال مدريد بالبطل الأحق بالتتويج.

 

ورأت صحيفة “موندو ديبورتيفو” أن النادي الملكي فاز ببطولة دوري مثيرة للجدل شهدت تنافسا مريرا حتى المرحلة الأخيرة منها وذلك لأن لاعبي زيدان قدموا أداء أكثر ثباتا وفاعلية.

 

وأرجعت صحيفة “الموندو” الفضل في فوز ريال مدريد بالليغا إلى تمتعهم بروح التفاؤل والعقلية الواعية.

 

وأضافت قائلة “ريال مدريد قدم عملا متراكما تشبه فيه بالصائغ الصبور، الثبات الذي تخلى عنه خلال السنوات الماضية بدأ في إرساء قواعده هذه المرة منذ أغسطس/آب الماضي”.

 

ومن جانبها، أشارت صحيفة “ألبايس” إلى “المرونة والأداء الثابت” كانا عاملين حاسمين في استعادة ريال مدريد الذي يقوده زيدان باقتدار، على حد وصفها،  بطولة استعصت عليه خلال السنوات الأخيرة.

 

وكان ريال مدريد قد توج بلقب الدوري الإسباني لكرة القدم هذا الموسم للمرة الثالثة والثلاثين في تاريخه، عقب فوزه اليوم بهدفين دون رد على مضيفه في ختام المرحلة الثامنة والثلاثين (الأخيرة) للمسابقة.

 

وكان الريال بحاجة إلى نقطة واحدة فقط لاستعادة الغائب عن خزائنه منذ موسم 2011-2012، دون النظر إلى نتيجة الأخرى التي جرت بنفس التوقيت ضمن المرحلة ذاتها بين غريمه التقليدي برشلونة وضيفه إيبار، والتي انتهت بفوز صعب للفريق الكتالوني 4-2.

 

وارتفع رصيد الريال الذي حقق فوزه الـ29 في المسابقة هذا الموسم، والسادس على التوالي في الليغا، إلى 93 نقطة في الصدارة، بفارق ثلاث نقاط أمام أقرب ملاحقيه برشلونة الذي أخفق في الاحتفاظ باللقب الذي ناله في الموسمين الماضيين.

 

في المقابل، تجمد رصيد ملقا الذي تكبد خسارته السادسة عشرة في البطولة هذا الموسم والأولى منذ أكثر من شهر، عند 46 نقطة في المركز الـ11.

 

وبات الفرنسي والجزائري الأصل، زين الدين زيدان سادس لاعب سابق في تاريخ الملكي يتوج بلقب الليغا كمدرب، بعد بيرند شوستر وفيسنتي دل بوسكي وخورخي فالدانو ولويس مولوني وميغيل مينوز.

 

ويأمل الريال مواصلة حصد الألقاب عندما يواجه يوفنتوس في المباراة النهائية لبطولة دوري يوم الثالث من الشهر القادم في العاصمة الويلزية كارديف.