أكدت الناشطة السياسية والمعارضة المصرية، ، أن حياة الرئيس المعزول محمد مرسي في خطر، موضحة بأن هناك حاجة ماسة للجنة طبية دولية للكشف على صحته.

 

وقالت “عرابي” في تدوينة لها عبر حسابها بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” رصدتها “وطن”:”من الممكن أن يضعوا في طعامه جرعات صغيرة من التدريجية التي تحدث أثراً تدريجياً أو يمنعوا عنه بعض بجرعات محسوبة او يستبدلوها بادوية منتهية الصلاحية بالاضافة إلى عشرات الطرق الأخرى”، مضيفة أنه: “في كل الانقلابات يتم التخلص من الرئيس المنتخب”.

 

وأضافت: “في قتلوا الرئيس الينيدي وفي اختطفوا الرئيس مرسي على أمل أن يتنازل الناس عن عودته ولما كان معسكر ثابت في موقفه المصر على الرئيس مرسي, فمن المتوقع أن يحاول التعدي على حياة الرئيس بصورة لا تثير الانتباه وربما تستغرق وقتاً (مر بالفعل اربع سنوات)”، على حد قولها.

 

وتابعت قائلة: “على الجميع ان يتحرك الآن،فالأمر جد لا هزل فيه خصوصاً أن العسكر يخططون لمهزلة انتخابات 2018 العسكرية..حياة الرئيس هي مسؤوليتنا جميعاً”.

 

كما توجهت في تدوينة اخرى بمناشدة لأمير الشيخ آل ثاني، والرئيس التركي رجب طيب بالتدخل العاجل لدى الهيئات الدولية لتعيين لجنة إشراف طبي على صحة الرئيس محمد مرسي.