في الوقت الذي تدعي فيه ، اتخاذها إجراءات تقشفية، لمواجهة عجز الموازنة، والمديونية الضخمة التي ترزح تحتها الدولة، تداول ناشطون أردنيون صورا لقرار تم اتخاذه من قبل يقضي برفع رواتب موظفي من موظفي الحكومة مبلغ 220 دينارا على الراتب الأساسي.

 

ووفق التعديل الذي أقرته الحكومة على “نظام الخدمة المدنية”، فقد رفعت رواتب موظفي المجموعة الثانية، من الوظائف الحكومية للفئة العليا، إلى 1250 دينارا، بدلا من 1030 دينار، ما يعني أن الزيادة ستصل الى أكثر من 600 دينار بعد احتساب الإضافية وبدلات الملابس والسفر التي يتقاضاها موظفو تلك الفئة.

 

ويستفيد من رفع الرواتب كل من الأمناء العامين للوزارات، والمحافظون في ، والمستشارون في رئاسة الوزراء أو في ديوان التشريع والرأي الذين تقرر الحكومة تعيينهم بناء على تنسيب رئيس الوزراء.

 

ويستفيد ايضاً من القرار كل من، أمين عام وأمين سر ، و مدير عام مكتب رئيس مجلس الأعيان، ومدير عام مكتب رئيس ، إضافة إلى مراقب عام ، وأمين سجل ، ومدير عام مكتب رئيس ، إضافة إلى مراقب عام الشركات، وأمين سجل الجمعيات، وفق ما أوضحه الناشطون.

 

 

وأثار القرار استياء الكثير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، بعد أن تجاهلت الحكومة رفع مرتبات الموظفين الآخرين واقتصار الزيادة على أصحاب الوظائف العليا فقط.

وعلق “أبو راشد عتوم” قائلا: ” طيب ما فية عجز موازنة .ولا بس العجز على الناس .البسيطة والموظفين الدولة الصغار.كان ان يتم تخفيض رواتب الوزراء. شو صار.هل حكومة الدولة بتلعب طاق طاق طاقيه”.

وقالت صاحبة حساب “كرامة امرأة”: ” طيب واحنا ندفع ضرائب عشان انتو تعيشو ع حسابنا حسبي الله ونعم الوكيل فيكو”.

أما “عبادة طراونة” فعلق قائلا: ”  تكسر خاطر هيك حكومة”.

وقال “طارق سمارة”: ”  وبس يجي يرفع رواتب المتقاعدين برفع 10 دنانير”.