أعرب أحد أبرز ممثلي في العالم، عن قلقه من تأثير المواد الإباحية على الانترنت على متابعيها وخصوصاً الأطفال.

 

وفي مقابلة أجريت معه مؤخراً، قال الممثل الإباحيّ “جيمس دين”، إن سهولة الوصول الى المواد الإباحية المنتشرة بكثرة على شبكة الانترنت، تُعطي “نظرة مشوهة” عن ، لا سيما بالنسبة للأطفال.

 

وقال “دين” الذي يدير نفسه العديد من المواقع الإباحية، إنه اقترح نظاما للتحقق من عُمر الزائر لتلك المواقع؛ لمنع وصول الصغار الى المواد الاباحيّة.

 

وأشار موقع “ديلي ميل” الريطانيّ إلى أن صديقة “دين” اتهمته عام 2015 باغتصابها.