أقدم وزير تركي على خطوة وصفت بالغريبة بالنسبة لمن هم في منصبه  فأثناء تجوله في أحد شوارع  مقاطعة “ميزيتلي” التركية.

 

وصادف ”لطفي إيلفان” ماسح يُدعى “سليم توكات” 61 عاما، الذي يعمل  في هذه المهنة منذ 13 عاما.وجلس على كرسيه  وتناول الوزير الفرشاة بيده وبدأ بتلميع “توكات”.

 

ونقل موقع “ترك برس” أن الوزير إيلفان الذي كان برفقة أعضاء من حزب العدالة والتنمية تحدث إلى “توكات” سائلا إياه عن أحواله ليجلس فيما بعد على كرسيّه حيث أخذ الوزير الفرشاة بيده وبدأ بتلميع حذاء “توكات” وسط دهشة  المارة وأصحاب المحلات.

وزير التنمية التركي

ومن جانبه عبّر المواطن توكات-بحسب الموقع-، عن دهشته لدى رؤيته الوزير أمامه، قائلا: “الوزير لمّع حذائي، وأخبرني أننا أبناء مدينة واحدة، وسررت كثيرا جرّاء ما فعله الوزير معي”.

 

واستمع إيلفان إلى أبرز المشاكل التي يعاني منها المواطنون،و أصحاب المحال التجارية في مقاطعة “ميزيتلي” التابعة لولاية مرسين التركية.واعدا إياهم بالسعي إلى حلّها، متمنيا لهم الرزق  الواسع، موزعا هدايا للاطفال الذين صادفهم خلال الزيارة.