على الرغم من صراعه مع المرض.. الاتحاد الإفريقي يعين “بوتفليقة” منسقا إفريقيا لمكافحة الإرهاب

1

في واقعة مضحكة ومبكية في آن، وفي خطوة خارجة عن إطار العقل والمنطق، عين الرئيس الجزائري، الذي يصارع الموت وفقا لما نقلته صحيفة “دير شبيغل” وبحضور عبد الملك سلال ممثلا شخصيا عنه، منسقا إفريقيا لمكافحة ، وذلك بمناسبة حفل تسليم واستلام المهام بين أعضاء مفوضية الاتحاد المنتهية عهدتهم والجدد.

 

وأعلن رئيس الاتحاد الإفريقي الحالي الرئيس ألفا كوندي عن هذا التعيين أمام مكتب الندوة عرفانا وتقديرا لالتزام رئيس الدولة “الشخصي والمتجدد” في مكافحة الإرهاب الدولي ولإسهام الكبير والمعترف به في التعبئة الدولية لمكافحة هذه الآفة.

 

واعتبر “كوندي” أن هذه الثقة “شهادة قوية” لصالح السياسات التي اعتمدها رئيس الجمهورية في الجزائر من أجل استقرار البلد والمكتسبات التي حققتها الجزائر في المجال السياسي والاقتصادي والاجتماعي بفضل سياسة الحوار والمصالحة الوطنية والوئام المدني.

 

وكانت كشفت “دير شبيغل” الألمانية، قد كشفت قبل يومين،  أن الرئيس الجزائري “عبد العزيز بوتفليقة” شبه متوفى، وجسمه يعمل على الآلات، وأنه يتنفس على الأوكسجين الاصطناعي، كما أن قلبه يعمل بواسطة ماكينة كهرباء، وكذلك فإن الدماغ يعمل على إشارات كهربائية.

 

وقالت الصحيفة – في تقرير لها – إنه لهذه الأسباب ألغت المستشارة الألمانية “” زيارتها إلى الجزائر بعدما تمنى  عليها كبار في عدم الزيارة لأن حالة الرئيس “بوتفليقة” صعبة للغاية، وهو في غيبوبة.

 

وبحسب الصحيفة الألمانية، يدرس جنرالات الجزائر إيجاد خليفة للرئيس الجزائري “بوتفليقة” كي يعلنوا وفاته، ويتم انتقال السلطة بصورة هادئة ومن دون ردة فعل الشارع، لأن شعب الجزائر يريد انتخابات ديمقراطية وليس حكم كبار الجنرالات الذين يفرضون قراراتهم عليهم.

 

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. محمد ابوزيد ابوالنور حسن يقول

    لماذا اصرار من حوله على استمرار بقاءه رغم تدهور حالته الصحية

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.