الرئيسيةالهدهدنيويورك تايمز: ترامب.. ماجستير في التوقعات المنخفضة أطلق وعود تناطح السماء ولم...

نيويورك تايمز: ترامب.. ماجستير في التوقعات المنخفضة أطلق وعود تناطح السماء ولم ينفذها

” إنه كمرشح منافس واليوم كرئيس..  دونالد ترامب تحدث عن وعود تناطح السماء دون إعطاء أدنى إشارة أو تلميح بأنه ينوي تنفيذها، حيث في الواقع أظهر خطاب ليلة الثلاثاء في الكونغرس بشكل واضح أن الرئيس حصل على درجة الماجستير في فن تضاءل التوقعات.. حسب ما قالت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية.

 

وأضافت الصحيفة الأمريكية في تقرير ترجمته وطن أنه خلال خطاب ليلة الثلاثاء، وصف ترامب الصحفيين بأنهم عدو الشعب وهي تسمية مفضلة لدى الحكام المستبدين لأكثر من قرن من الزمان، معتقدا أن الأمريكيين سيكونون سعداء أو على الأقل سيشعرون بالارتياح لأن ترامب بدأ خطابه بإدانة التهديدات والهجمات التي انتشرت منذ توليه منصبه والتي يعتبرها البعض معادية للسامية، لا سيما وأنه قبل أسابيع قبيل خطابه في الكابيتول تحدث مع مجموعة من المحامين مؤكدا أن الهجمات المعادية للسامية يتم تنفيذها من قبل خصومه السياسيين.

 

وذكرت نيويورك تايمز أن المشرعين الجمهوريين في مجلس النواب وافقوا على إعلان ترامب عن وضع حد للدخول غير المنضبط في الولايات المتحدة من الأشخاص الذين يأتون من الأماكن التي لا يمكن أن يحدث فيها التدقيق السليم.

 

واعتبرت الصحيفة أن الترامبية الكلاسيكية تنعكس في اختراع المشكلة ثم الوعد بإصلاحها، خاصة وأنه ليس هناك حرية في وصول اللاجئين لهذا البلد، حيث يستغرق الأمر نحو عامين في عملية التدقيق، كما أنه أيا من الهجمات الإرهابية القاتلة في الولايات المتحدة منذ 11 سبتمبر قد ارتكبت من قبل أشخاص من الدول السبع التي استهدفها ترامب وفرض عليها حظر التأشيرات.

 

واستطردت نيويورك تايمز أن الجمهوريون أيضا أظهروا موافقتهم عندما أعلن ترامب أنه الرئيس الوحيد الذي طالب وزارة الدفاع بصياغة خطة للقضاء على داعش دون أن يشير إلى دور جورج بوش أو باراك أوباما، كما أنه رغم استشهاد ترامب بأن هناك 43 مليون شخص يعيشون على كابونات الطعام وفي فقر في الولايات المتحدة، إلا أن هذا الأمر في الواقع حقيقة مخزية، لا سيما وأنه لم يعلن ترامب عن فعل أي شيء حيال ذلك.

 

وذكرت الصحيفة الأمريكية أن الرئيس الأمريكي تحدث عن الوحدة الوطنية في ليلة الثلاثاء، لكن من المعتقد أن ما كان يعنيه هو أنه علينا أن نتحد جميعا وراء سياساته، ووراء فلسفته، والأهم ورائه شخصيا، كما أعلن ترامب أن التفكير في الأمور الصغيرة قد انتهى، وهي إشارة إلى أفكار سلفه الصغيرة مثل إصلاح الرعاية الصحية، ومكافحة العنصرية والفقر، وإعطاء جميع الأمريكيين الحق في الزواج بحرية تامة في الاختيار.

اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث