AlexaMetrics "وطن" تكشف التقرير الذي قدمه دحلان للمخابرات المصرية عن الرجوب فتم منعه من الدخول | وطن يغرد خارج السرب

“وطن” تكشف التقرير الذي قدمه دحلان للمخابرات المصرية عن الرجوب فتم منعه من الدخول

استنكر القيادي الفتحاوي والهارب “محمد دحلان” في بيان نسبه لحركة فتح التي فصلته ما وصفها بالحملة المسعورة التي يديرها جبريل الرجوب، وحسين الشيخ، ضد جمهورية مصر العربية، من خلال التلفيق والادعاءات الباطلة بحدوث اجتماعات بين ضباط في المخابرات العامة المصرية وبعض المشاركين بمؤتمر الشباب في القاهرة للتحضير لانقلاب على الشرعية الفلسطينية، معتبرة أن هذه الادعاءات مثيرة للسخرية على حد وصف البيان.

وأدان بيان دحلان حملة الاعتقالات والملاحقة بواسطة الأجهزة الأمنية لقيادات وكوادر فتحاوية، معتبرة أن هذه الحملة المسعورة تأتي في إطار تخبط الرجوب والشيخ للسيطرة على أعمدة الحكم في السلطة وإضعاف حركة فتح.

ولم تستبعد أوساط مطلعة في القاهرة ان عدم السماح لأمين سر حركة فتح جبريل الرجوب الدخول إلى مصر جاء من خلال تحريض دحلان ضد خصمه القيادي لدى المخابرات المصرية.

وأكدت قيادات مصرية أمنية لـ”وطن” ان سبب المنع جاء بسبب تحريض الرجوب ضد القيادة المصرية.

ولم يتسن لـ “وطن” التأكد من اتهامات دحلان للرجوب بقوله ان المخابرات المصرية اجتمعت مع بعض المشاركين بمؤتمر الشباب الذي عقده دحلان في القاهرة إلا بعض الشخصيات أكدت حود بعض اللقاءات بين الشباب المناصر لدحلان وقيادات أمنية مصرية.

هجوم إعلامي مصري

وشنّ الإعلامي المصري تامر امين هجومًا على اللواء جبريل الرجوب عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، بعد منع السلطات المصرية دخوله أراضيها.

وقال امين في برنامجه التلفزيوني إن الرجوب شخصية غير مرحب فيها بمصر وعلى هذا الأساس تم منعه من دخول الأراضي المصرية وترحيله إلى عمان.

وأضاف أمين “من يتعامل على أن له دولة عظمي وهو قائدها عليه أن يعلم بأن شرعيته منتهية وبأنه غير قادر على حماية نفسه أو جلب الأمان لشعبه، وبالتالي عليه أن يتحمل نتائج وتبعات قراراته الهوجاء التي يتخذها سواء بفعل عامل السن أو الإصابة بالعمي، فمصر كانت ولا زالت وستبقي هي التي تقرر وتفعل وستفعل”.

وردّ القيادي في حركة فتح يحيى رباح على تصريحات أمين، بأنه شخصية تافهة، قائلا ” لا يستحق الرد عليه من الأصل”.

وأضاف رباح في تصريح لموقع “الرسالة نت” أن الرجوب يعرف كيف يتعامل مع هذه الازمة وهي “سحابة صيفة عابرة وستعود المياه لمجاريها في العلاقة بين السلطة الفلسطينية والقيادة المصرية”.

وكانت صحيفة “اليوم السابع” المصرية ذكرت على موقعها الالكتروني أنه تم منع الرجوب “تنفيذاً لتعليمات إحدى الجهات الأمنية” وأنه تم ترحيله مرة أخري.

ونقلت الصحيفة عن مصادر أمنيه بمطار القاهرة إنه أثناء قيام مندوب سفارة فلسطين بإنهاء إجراءات جواز سفر الرجوب من صالة كبار الزوار فوجئ برفض إحدى الجهات الأمنية دخوله مع قرار بترحيله على الطائرة نفسها.

وحسب الصحيفة أجرى الرجوب عدة اتصالات للسماح له بدخول مصر، إلا أنه فشل وتم ترحيله على الطائرة نفسها إلى الأردن.

وكان مقررا مشاركة الرجوب في المؤتمر الوزاري العربي حول الإرهاب والتنمية الاجتماعية- أسباب ومعالجات، الذي انطلقت أعماله اليوم بمدينة شرم الشيخ.

ودفع منع الرجوب بوزير العدل علي أبو دياك بالانسحاب من المؤتمر احتجاجا على الخطوة المصرية.

ويأتي منع الرجوب في ظل توتر علاقات الرئيس محمود عباس مع مصر على خلفية رفضه عودة النائب عن فتح محمد دحلان الذي يتمنع بعلاقات قوية مع القاهرة.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *