AlexaMetrics نيوز وان: على يد ترمب.. الإخوان ينتظرون ضربة قاصمة بعد صفعة أبناء زايد والسيسي | وطن يغرد خارج السرب

نيوز وان: على يد ترمب.. الإخوان ينتظرون ضربة قاصمة بعد صفعة أبناء زايد والسيسي

قال موقع “نيوز وان” الإسرائيلي إن العالم العربي والإسلامي يشعر بكثير من الخوف بعد سياسة الرئيس الأمريكي الجديد الذي أعلن حربا شاملة ضد الإسلام، حيث أعربت عن هذه المخاوف قبل بضعة أيام بين المسلمين في أوروبا منظمات المؤسسات الإسلامية في 30 بلدا أوروبيا، منتقدة سياسات الرئيس ترمب تجاه المسلمين.

 

وأضاف الموقع العبري في تقرير ترجمته وطن أن هذا الانتقاد تم اتخاذه في اجتماع عقد بإسطنبول، بمشاركة 56 عضوا من القيادات، حيث أيد 48 عضوا قرار فك الارتباط، وعارضه اثنين فقط، بينما امتنع 6 أعضاء عن التصويت، ويعتبر اتحاد المنظمات الإسلامية برئاسة عبد الله بن منصور الجناح الأوروبي من الإخوان المسلمين في العالم، تأسس في القرن الماضي في أعقاب تدابير قاسية من قبل الرئيس المصري جمال عبد الناصر اتخذها ضد الإخوان في مصر، فيما أعلنت دولة الإمارات العربية المتحدة في نوفمبر عام 2014 “اتحاد المنظمات الإسلامية منظمة إرهابية أوروبية “.

 

وذكر الموقع أن جماعة الإخوان تواجه ضغوطا متزايدة خلال تلك الفترة، فعقب حظر بعض منظماتها من قبل الإمارات، أقدمت مصر على الأمر ذاته خلال رئاسة السيسي، كما يتم الآن تداول أخبار حول اعتزال الإخوان في سوريا.

 

وفي تونس، حركة النهضة التي يقودها راشد الغنوشي انفصلت عن جبهة العمل الإسلامي وقطعت علاقاتها مع إخوان الأردن وحماس، ويبدو أن سياسات الرئيس ترمب في الاتصال مع الإخوان قد بدأت بالفعل تنعكس سلبا على الشارع الإسلامي في العالم العربي قبل اتخاذ قرار الكونغرس.

 

وكان قبل أسبوعين قدم إلى الكونغرس السناتور الجمهوري تيد كروز مشروع قرار لإعلان جماعة الإخوان والحرس الثوري الإيراني منظمات إرهابية، والتقييمات الراهنة أنه بمجرد تمرير التشريعات في الكونغرس ستتزايد المعارضة في الشارع العربي والإسلامي لترمب.

 

 

قد يعجبك ايضا

تعليقات:

  1. في انتظار (اعتبار) الشعب العربي المسلم ارهابيون..وكل من ينطق بالشهادتين (لااله الاالله محمدرسول الله) ارهابي…هذه هي الغاية من كل هذه الاجراءات الصهيوصليبية وكلابهم العساكر الأعراب لقطاء الكون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *