صدمة لمحبي شوكولاتة “كيت كات” و “مارس”!

1

قالت صحيفة “ديلي ستار” البريطانية، إن مثل منتجات “” و “مارس”، سيتم تقليص حجم إنتاجها بنسبة تصل إلى 20٪، حتى يمكنها تحقيق أهداف الحكومة في استهلاك ومكافحة السمنة المفرطة لدى الأطفال.

 

وأضافت الصحيفة وفقَ ما تابعت “وطن” أن شركة “كادبوري” و “نستله”، يمكنها أن تساعد في التخسيس، ويقول المصنعون إن هذا أمر ضروري؛ لأنه لا يمكن استخدام المحليات الاصطناعية بدلا من السكر نظراً لأنها من الممكن أن تدمر الطعم.

 

ووعدت شركة “كرافت” الأمريكية التي اشترت شركة “كادبوري” في عام 2010، بالحفاظ على منتجاتها في “ميدلاندز” الغربية حيث تم إنتاجها منذ 1879، لكن محبي الشوكولاتة لاحظوا أن قضبان الكلاسيكية صنعت في بولندا.

 

ويقول مصنعو إنهم يتجهون للحد من منتجاتهم بنسبة 20 في المائة، وذلك تماشيا مع خطط الحكومة لمكافحة السمنة عند الأطفال.

 

وتفيد التقارير بأن العديد من الشركات تسعى لإعادة تشكيل المنتجات العالية من السكر واستبداله بالمحليات الاصطناعية لاسترضاء الحكومة، ولكن بعض صانعي الشوكولاته قلقون حول تغيير المكونات بسبب الصعوبات التي يمكن أن تواجهها.

 

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. القبطان يقول

    ارجو ان لايحزن محبي هذه الشوكلاته
    ( لانهامجرددعايه ليزياده الاستهلاك)

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.