AlexaMetrics "ديلي ميل": لا تفعل هذين الأمرين لنوم هادئ ومستقر | وطن يغرد خارج السرب

“ديلي ميل”: لا تفعل هذين الأمرين لنوم هادئ ومستقر

قالت صحيفة ديلي ميل إن الاستيقاظ في منتصف الليل يعتبر من أكثر التجارب المحبطة، حيث يجعل الشخص يشعر باليأس من معاودة النوم مرة أخرى، فضلا عن كونه غاضبا في اليوم التالي.

 

وأضافت الصحيفة البريطانية في تقرير ترجمته وطن أن بعض الأشخاص يستخدمون الهواتف المحمولة الخاصة بهم للتحقق من الوقت، والبعض الآخر يضطر لترك السرير من أجل جلب كوب مياه، موضحة أن طبيب النوم كشف عن أمرين يجب تجنب القيام بهما إذا كنت ترغب في الحصول على نوم هادئ ومتواصل.

 

لا تهتم بالوقت

وأكدت الصحيفة أن الخوف من عدم وجود ما يكفي من الوقت للنوم كل ليلة أمر يشغل اهتمام الكثير من البالغين، ولكن هذا الأمر ليس صحيحا ويثير القلق طبقا لما يرى الدكتور مايكل بريوس، قائلا: في كثير من الأحيان الناس اعتادوا على التحقق من الوقت ومعرفته، ولكن هذا خطأ، مضيفا أنه بدلا من العد التنازلي للوقت حتى تنتظر المنبه ليدق ويحذرك، بل عليك فقط تجاهل الوقت على مدار الساعة.

 

وذكر الدكتور بريوس أن هذا القلق كثيرا ما يمنع الناس من النوم، خاصة وأن نومك لبضع ساعات فقط دون أخذ القسط الكافي من الراحة قد يعرضك للدخول في مواجهة مع رئيسك في العمل.

 

لا تذهب إلى المرحاض

وشددت ديلي ميل على أنه إذا كنت ترغب في نوم هادئ، فعليك أن تبقى في سريرك ولا تتحرك، وعليك أن تتخلى عن أفكارك اليائسة مثل الذهاب إلى المرحاض للتخفيف من المثانة أو تناول شيء للشرب، مضيفة أنه حال القيام بذلك عليك أن تناضل من أجل العودة إلى النوم مرة أخرى.

 

واختتمت الصحيفة أنه من أجل نوم هادئ ومستقر، يجب أن تستريح، وهذا لا يحدث على الفور، ولكنه يحتاج لهدوء تام كما يؤكد الدكتور بريوس.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *