AlexaMetrics فايننشال تايمز: السعودية تحاول طمأنة نفسها.. الصخر الزيتي لا يهددنا | وطن يغرد خارج السرب

فايننشال تايمز: السعودية تحاول طمأنة نفسها.. الصخر الزيتي لا يهددنا

قالت صحيفة “فايننشال تايمز” البريطانية إن المملكة السعودية تحاول اليوم طمأنة نفسها بعد اتفاق أوبك الأخير الذي جرى فيه الاتفاق على تقليص إنتاج الرياض، حيث قال وزير الطاقة في المملكة العربية السعودية خالد الفالح إن أوبك ليس لديها ما تخشاه من انتعاش فوري في صناعة النفط الصخري الأمريكي، أو أن الإنتاج من المرجح أن يرتفع بشكل كبير في المستقبل القريب.

 

وأضافت الصحيفة البريطانية في تقرير ترجمته وطن أن خالد الفالح تحدث في المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس أن الإنتاج الأمريكي تراجع في الأشهر الأخيرة، ولا يعتقد أن الولايات المتحدة يمكنها أن تضيف 2 مليون برميل يوميا لمواكبة نمو الطلب في أي وقت قريب.

 

وقال الفالح إن صناعة الصخر الزيتي في الولايات المتحدة لا يمكنها مواكبة ارتفاع الطلب كما أنها تحتاج لارتفاع الأسعار.

 

واعتبرت الصحيفة البريطانية أن التجار ومسؤولي شركات النفط يراقبون الآن عن كثب التطورات في صناعة الصخر الزيتي بالولايات المتحدة، وقال كينيث هيرش المؤسس المشارك لشركة NGP أوبك حاولت أن تحسن وضع منظمى الأعمال الأمريكيين في الصخر الزيتي في عام 2014 ولكنها في الأساس ضائعة.

 

وقبل انهيار السعر، ساعدت ثورة الصخر الزيتي على تعزيز الولايات المتحدة من خلال الإنتاج بنحو مليون برميل يوميا بين عامي 2011 و 2015، مما يهدد نفوذ أعضاء أوبك.

 

وقال أمين ناصر، الرئيس التنفيذي لشركة نفط أرامكو السعودية أن التخفيضات نأمل أن توازن السوق بنهاية النصف الأول من عام 2017، وترسيخ الانتعاش، حيث أنه رغم أن أوبك ضخت تقريبا 40 في المائة من النفط الخام في العالم، التحديات ما زالت تواجهها.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *