ردود فعل غاضبة في المواقع الاجتماعية .. اختطفوا ابن مرسي كما خطفوا اباه من قبل

0

في واقعة تذكر بعملية خطف والده، أقدمت الأجهزة الأمنية المصرية على اختطاف ، نجل الرئيس الأسبق وعضو هيئة الدفاع عن والده، بعد اقتحام منزله في مدينة بمحافظة , الأمر الذي أثار جدلاً واسعاً على مواقع التواصل الاجتماعي.

 

من جانبها اتهمت أسرة مرسي قوات الأمن المصرية باختطاف نجلها أسامة والمتحدث باسم الأسرة، من دون تقديم أسباب الاختطاف.

 

وقال أحمد نجل مرسي الأكبر، في تصريحات لوكالة الأنباء التركية الأناضول: اعتقل أسامة أخي من منزله في مدينة الزقازيق في محافظة الشرقية، مسقط رأسه.

 

وفي السياق ذاته، قال عبد المنعم عبد المقصود، رئيس هيئة الدفاع عن “مرسي”: “ في محافظة الشرقية، قبض على أسامة مرسي، من منزل العائلة وصادر بعض محتويات المنزل، ولم يوضحها.

 

من جهته أكد محامي جماعة “”، عبد المنعم عبد المقصود، في تصريحات خاصة لموقع “العربي الجديد” أن سلطات الأمن المصرية ألقت القبض على أسامة مرسي من منزل العائلة في مدينة الزقازيق بمحافظة الشرقية.

 

وأوضح أن القوة التي قامت بتفتيش المنزل صادرت مبالغ مالية لا تعرف قيمتها، بالإضافة إلى أجهزة كمبيوتر شخصية، مشيراً إلى أن نجل الرئيس المعزول كان مطلوباً على ذمة قضية فض اعتصام رابعة.

 

ولفت المتحدث ذاته إلى أنه سيحال مباشرة للمحاكمة في القضية المنظورة حالياً أمام القضاء، ولن يحال للتحقيق أمام ، ما لم يكن مطلوبا على ذمة قضية أخرى.

 

ولاقى اختطاف نجل الرئيس الأسبق من قبل الأمن الوطني العديد من ردود الأفعال المستنكرة لهذا الفعل.

 

وقال الكاتب الصحفي ومدير تحرير صحيفة “الشروق” السابق وائل قنديل في تغريدة عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”: ” سلام على محمد مرسي وأبناء محمد مرسي”.

https://twitter.com/waiel65/status/806892505660817408

 

وقال “عمرو دراج” أمين عام حزب “” المنحل من قبل السلطات المصرية: ” سلطات الانقلاب لا تكتفي بمنع اسرة #الرئيس_مرسي من زيارته لأكثر من ٣ سنوات بل تعتقل نجله أسامه بعد ايام من قدوم مولوده الاول. سيظل مرسي صامدا”.

https://twitter.com/amr_darrag/status/806849499473842176

 

وعلقت الناشطة الحقوقية “نيفين مالك” على اختطاف نجل مرسي قائلة: ” ما هى التهم الموجهة للمحامي أسامة مرسي غير أنه نجل د.محمد مرسى؟ !!”.

 

من جانبهال علقت الناشطة والمعارضة المصرية “آيات ” قائلة: ” اعتقال نجل الرئيس لا يمكن أن نفهم الا أنه ضغط على الرئيس للتنازل عن شرعيته”.

 

كما أدان المتحدث الإعلامي باسم جماعة الإخوان المسلمين ، محمد منتصر، اختطاف السلطات الأمنية أسامة، نجل الرئيس المصري محمد مرسي، مؤكدا في بيان له أن “ممارسات التنكيل بالرئيس مرسي وأسرته الصامدة المستمرة منذ اختطافه يوم الانقلاب في 3 تموز/ يوليو 2013، دليل على ضعف الانقلابيين أمام قضية عادلة، فلذلك يواجهونها بالقمع والمنع والاختطاف بحق الرئيس وأسرته”.

 

ودعا المتحدث الإعلامي باسم جماعة الإخوان “جميع الوطنيين والمخلصين والمؤمنين بثورة يناير ومكتسباتها، وجميع أحرار العالم، للتعاطي والتفاعل الإيجابي ضد هذه السلطة المجرمة”، مشدّدا على أن “الرئيس مرسي سيظل رمزا للحرية والصمود والإيمان بالثورة النقية، وسيظل المجرم السيسي تطارده الدماء وفقدان الشرعية”.

 

من جانبهم تداول ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يظهر عملية اعتقال نجل مرسي، حيث اوضح الفيديو وجود العشرات من رجال الامن تحيط بالمنزل.

 

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.