AlexaMetrics مغردون قطريون #مع_طرد_هتون_الفاسي وهي ترد: "أحكام مسبقة خلف هذا الهجوم" | وطن يغرد خارج السرب

مغردون قطريون #مع_طرد_هتون_الفاسي وهي ترد: “أحكام مسبقة خلف هذا الهجوم”

أثارت الأكاديمية والكاتبة السعودية المتخصصة في تاريخ شؤون المرأة وتاريخ الشرق الأوسط، هتون الفاسي، حالة من الجدل في دولة قطر، بعد تصريحاتها اللافتة التي أدلت بها مؤخرا ومطالبتها للنساء القطريات بضرورة المطالبة بحقوقهن.

 

وفي تفاصيل حالة الجدل المثارة، فقد قامت الدكتورة “الفاسي” التي تشغل منصب استاذ التاريخ في قسم الشؤون الدولية بجامعة قطر، بتحريض الطالبات على عدم القبول بانتقاص حقوقهن، وهو الأمر الذي قامت بنقله الطالبات للمسؤولين خاصة وأن قطر بلدا محافظا.

 

وفي ردهم على تصريحاتها، أطلق ناشطون قطريون عبر مواقع التدوين المصغر “تويتر” هاشتاجا بعنوان: ” #مع_طرد_هتون_الفاسي، والذي تصدر “الترند” القطري على موقع تويتر، في حين قامت جامعة قطر بإلغاء إحدى المناظرات التي كان من المفترض أن تشارك فيها “الفاسي” وذلك نزولا على مطالبات مواقع التواصل الاجتماعي بطردها من قطر

 

وعلق حساب يحمل اسم “صرير القلم” عبر الهاشتاج، مستنكرا ما قالته “الفاسي” قائلا: “. #مع_طرد_هتون_الفاسي هل تعرفون #نوال_السعداوي شمطاء صارت عاجزة ويجب أن يستبدلها الغرب بعدة وجوه”.

 

وعبرت “أم عبد الله” عن إصرارها في الطالبة بطرد “الفاسي” قائلة: ” #مع_طرد_هتون_الفاسي اذا مفكرين بسكوتكم وعدم استجابتكم ع اساس خلهم يتكلمون لين يزهقون انسوووووا والله بنظل نتكلم لين ماتنقلع هي ولا احنا”.

https://twitter.com/qatria_w/status/795617313361985536

 

من جانبه استغرب “فيصل السويدي” عدم طرد “الفاسي” حتى هذه اللحظة قائلا: ” #مع_طرد_هتون_الفاسي يالله ما شتوها للحين غيرها طار بلمح البصر لذنب اصغر من ذنبها”.

 

أما “جابر العرق المري” فعلق قائلا: ” #مع_طرد_هتون_الفاسي تم ايقافها لمدة ثمان سنوات ثائره . تبحث عن مكان هادئ . احنا بدون فكرها في خير”.

https://twitter.com/jaberai/status/795634252390035456

 

وفي ردها على الحملة الموجهة ضدها على مواقع التواصل الاجتماعي ، أكدت الدكتورة هتون الفاسي أن هذا الهجوم جاء على خلفية إشادتها بمقالة لطالبتين من طالباتها، تحدثتا فيها عن حق المرأة القطرية في نقل جنسيتها لأطفالها،موضحة أن الهدف من الإشادة كان تحفيز الطالبات على الكتابة ورفع مستوى الوعي المجتمعي بأهمية مناقشة قضايانا الجدلية في دول الخليج، مما يعكس ثقافة المرأة، وإدراكها الحقيقي لمسؤولياتها والمهام التي يجب أن تتصدى لها.
وقالت “الفاسي” في تصريحات لصحيفة “مكة” السعودية، أن غالبية من تعرض لي بالسب والشتم عبر وسائل التواصل لم يطلعوا على ما خطته أنامل الطالبات، فقط كان لدى هؤلاء أحكام مسبقة تجاهي بنيت وفقا لقناعاتهم.
وأوضحت الفاسي أن نظرتها للمجتمع القطري دائما إيجابية، وأنها فخورة وتعتز جدا بطالباتها وطلابها، ولم تجد منهم إلا كل حرص على العمل والمعرفة، وعلى تطوير مجتمعهم وتنميته، ولم تجد من زملائها وزميلاتها إلا كل دعم ومساندة، بل إنها تلقت خلال الأسبوع الحالي العديد من رسائل الاعتذار من الطلاب والطالبات وأعضاء هيئة التدريس الرافضين لهذا الهجوم، وتصدى عدد منهم للدفاع عنها معتبرين أن الهجوم الذي تعرضت له لا يمثلهم.
وأكدت أن وضعها الأكاديمي مستقر، والجامعة داعمة جدا لها، ورغم استيائها من الهجوم غير المبرر إلا إن ذلك لا يمثل المجتمع القطري وطلابها وطالباتها وزملائها وزميلاتها.

 

يشار إلى أن هتون أجواد الفاسي شغلت منصب أستاذة تاريخ المرأة في جامعة الملك سعود، قبل أن يتم إيقافها وتتوجه إلى قطر، وحاصلة على البكالوريوس في التاريخ من جامعة الملك سعود بدرجة امتياز مع مرتبة الشرف عام 1986، ونالت الماجستير من نفس الجامعة عام 1992، وحازت على شهادة الدكتوراه في التاريخ القديم، قسم دراسات الشرق الأوسط، جامعة مانشستر في بريطانيا.

 

وهي من الناشطات في تحفيز المشاركة النسائية السياسية ودعت إلى السماح لهن بالانتخاب في الانتخابات البلدية لعام 2005، وانتخابات 2011 وهي من الداعمات للسماح بقيادة المرأة للسيارة.

 

قد يعجبك ايضا

تعليقات:

  1. هجوم كاسح يصل إلى درجة المطالبة بالترحيل و هذا كله لأنها حثت بعض طالباتها بالمطالبة بحقوقهن. الأغرب أن مجتمعاتنا العربية لم تتخل حتى الآن عن نظرية المؤامرة التي زرعها أمثال حافظ الأسد و القذافي و من قبلهم عبد الناصر. اعرفوا تفاصيل الموضوع و حولوه إلى نقاش عمومي راقي بدل السب والشتم و المطالبة بالترحيل

  2. بالعادة وحسب المنطق الجامعات هي من يجب ان تدير المجتمعات وتطورها وتبحث فيها لكن في هذه الحالة العكس حاصل لماذا مهاجمة هذه الدكتورة كل عملها وما ذكرته هو اكاديمي مهني يجب ان يحترم

  3. الهجوم عليها ليس بسبب هذا المقال وهي تكذب على الاعلام السعودي لعدم قدرتها على مواجهة الاعلام القطري
    السبب في تحريضها لبناتنا بان يطالبو بحرية منعزله عن ولي امرهم وتوزيعها لسوارات يرتدونها مكتوب عليها أنا ولية نفسي وهو امر يخالف الشرع اولا والعادات والتقاليد ثانيا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *