فيصل القاسم: هل استخدمت إيران “داعش” لخدمة أجنداتها وبسط نفوذها في الموصل ؟!

0

طرح الاعلامي السوري البارز المذيع في قناة الجزيرة القطرية تساؤلات تتعلق بالتطورات الأخيرة في وسوريا، واشتعال الموصل مؤخراً، بعد إعلان البشمركة بدء معركة للسيطرة عليها، ما أثار الشكوك حول دور في المنطقة، كأداة إيرانية تستغلها لبسط نفوذها.

 

وقال القاسم في منشور له على حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي، “فيس بوك”: “ماذا يبقى من الوجود السني في العراق بعد تحرير الموصل من داعش ومن سكانها السنة؟ وقبل ذلك تحرير الفلوجة وغيرها من داعش ومن سكانها السنة”.

 

وأضاف متسائلاً: “هل كان في العراق والثوار في مجرد أدوات استغللتها وأمريكا لبسط النفوذ الإيراني على سوريا والعراق بحجة محاربة الإرهاب؟”.

 

وبدأ الجيش العراقي بالتقدم نحو قرى جنوب الموصل دون تعرضه لمقاومة من مقاتلي الإسلامية، في الوقت الذي وصلت في قوات البشمركة إلى مفرق الحمدانية الذي يبعد عنها سبعة كيلومترات فقط.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.