تنظيم “داعش” يدمر قبري الشهيدين خليل الوزير وسعد صايل في مخيم اليرموك بسوريا

0

استمرارا لنهجه الذي لا يراعي فيه حرمة للأحياء والأموات، أقدم تنظيم الدولة الاسلامية المعروف بـ”” على جرف وتدمير “” في مخيم بسوريا، ومن ضمنها ضريحي القائدين الفلسطينيين “ابو جهاد”، واللواء “ابو الوليد” .

 

وأصدرت عائلة الشهيد سعد صايل بيانا، الاثنين، قالت فيه: ” إن ما حدث اليوم في مقبرة الشهداء في اليرموك يفتح الباب أمام المطالبة بنقل رفات الشهداء ليدفنوا في ثرى الوطن الذي أحبوه وأحبهم.. وذلك أولا كحق من حقوق أسر الشهداء، وثانيا بسبب الأحداث التي حدثت لأكثر من مرة في تلك المنطقة”.

 

وأضاف البيان: “فما حدث اليوم من تجريف لأضرحة الشهداء يقودنا للقلق من أن تقدم على أفعال أكثر شناعة”.

 

وطالبت العائلة كل الجهات الرسمية الفلسطينية بالعمل على نقل رفات شهداء الثورة في مقبرة اليرموك ليدفنوا في وطنهم بكرامة وعزة وإلى جوار أهلهم ومحبيهم .

 

من جهتها طالبت إقليم نابلس في بيان لها، بنقل رفات الشهيدين خليل الوزير، وسعد صايل إلى أرض الوطن.

 

وأكدت الحركة “أن هذه القوى الظلامية ولدت لتكون أداة تدمير في الأمتين العربية وإلإسلامية، مستندة على عقائد مشوهة جعلت منهم ” وحوش بربرية”، على حد قول البيان.

 

واستذكرت الحركة التضحيات التي قدمها الشهيدين الوزير وصايل في مواجهة الاحتلال الإسرائيلي، بينما يمعن قوى الجهل في قتل أبناء الأمتين العربية والإسلامية.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.