الركاب حلقوا مع جثة سيدة توفيت داخل الطائرة وهذا ما قام به الربان

0

واجه رحلة دولية من تركيا نحو موسكو لحظات عصيبة بعد أن أجبروا على الجلوس مع جثة توفيت داخل الطائرة، وفق ما ذكرت صحيفة الإندبندنت.

 

وتوفيت الراكبة التي تبلغ من العمر 50 سنة، وكانت مريضة بداء السكري، بسبب نوبة قلبية بعد 45 دقيقة من إقلاع الطائرة، وقال زوجها إنها تركت دواء الإنسولين في حقيبتها وظنت أنها لن تحتاج إليه.

 

وأضافت الإندبندنت نقلا عن مصادر أن الطائرة رفض أن يتوقف بالطائرة في مكان بين تركيا وروسيا وفضل مواصلة الرحلة تاركا الجثة مغطاة قرب الركاب.

 

ورغم أن قانون الطيران الدولي ينص على إجراءات محددة للتعامل مع جثث الركاب في حال وقوع إلا أن قائد الرحلة رفض القيام بالإجراء، وفق الصحيفة ذاتها.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.