قائد كبير بالحشد: عدوتنا السعودية ونحن والعبادي والعراق خدم لقاسم سليماني للدفاع عن إيران

7

قال رجل الدين الشيعي العراقي قائد ميليشيات العراقية في لقاء مع وكالة ميزان الإيرانية الرسمية إن “الحشد الشعبي ورئيس وزراء حيدر والعراق بأكمله يتحرك تحت امرة وقيادة الجنرال لأنه رجل غير عادي ويحارب الكفر دفاعا عن الشيعة بالمنطقة”.

 

وأضاف الجزائري لوكالة ميزان الإيرانية حول علاقة الحشد الشعبي بإيران “الحشد الشعبي العراقي ترعرع وتربى في أحضان إيران وأغلب قيادات الحشد الشعبي هم من العراقيين الذين شاركوا في الحرب العراقية-الإيرانية بجانب الحرس الثوري الإيراني ضد ”.

 

وقال جزائري إنه طالما هناك أتباع للولي الفقيه خامنئي في العراق وسوريا يحق لإيران وللحرس الثوري التدخل العسكري هناك، معتبرا ذلك دفاعا عن الأمة الواحدة وهي أمة ولاية الفقيه بالمنطقة قائلا “نحن نعتبر تضحياتنا هي دفاعا عن إيران ودماء العراقيين التي سالت وسفكت خلال هذه الحرب لم تخرج عن دائرة الدفاع عن الجمهورية الإسلامية الإيرانية.”

 

وتابع جزائري “لأننا نحن في الحشد الشعبي نعتقد بأننا ننتمي إلى أمة واحدة وهي أمة ولاية الفقيه ولا فرق بين القتال بسوريا أو العراق وإيران ولهذا تجد قواتنا هي قوات شيعية متعددة الجنسيات من لبنان وأفغانستان والعراق وإيران وباكستان وغيرها من الدول موجودة في القوات الشيعية التي تقاتل في العراق وسوريا”.

 

وحول وجود قاسم سليماني في العراق، قال جزائري “نحن نعتقد بأن هذا الرجل شخص غير عادي ونعتبره ممثلا عن أمة وهي أمة ولاية الفقيه ومفاوضا عن خامنئي في العراق وأصبح سليماني يشكل مصدرا معنويا ودافعا حماسيا لعمليات الحشد الشعبي في العراق”.

 

وأكد حامد الجزائري في لقائه على مكانة سليماني في العراق قائلا “نحن كحشد شعبي مخلصون للجنرال قاسم سليماني لأنه لا يوجد أي شخص يمتلك جرأة وثبات وشجاعة ومعنويات الجنرال سليماني، ولهذا سلم حيدر العبادي جميع الملفات العسكرية والأمنية وقيادة العمليات العسكرية بيد الجنرال قاسم سليماني وباتت مكانة سليماني توازي مكانة العبادي بالحكم في العراق”.

 

وأضاف جزائري أن “الشعب العراقي يرى بأن من واجبه الشرعي الدفاع والتضحية من أجل شخص الجنرال قاسم سليماني لأنه بوجود سليماني فقط نستطيع الاستقرار في الدفاع عن مقدسات الشيعة بالمنطقة”.

 

وشن جزائري هجومه من طهران على وقطر وتركيا قائلا “نحن عندما نتحدث عن  العدو وداعش فإننا نتحدث عن السعودية وقطر وتركيا لأن هذه الدول تعتبر من أعدائنا ولم تدعم هذه الدول العراق بطلقة واحدة عندما ظهر تنظيم في العراق ولدينا معلومات تفيد بأن أبو بكر البغدادي زعيم تنظيم داعش يتردد بين الموصل وتركيا على حد قوله”.

قد يعجبك ايضا
7 تعليقات
  1. الأستاذ الدكتور بسيوني الخولي يقول

    العرب خدم لدى إيران للدفاع عنها ، ويحاربون العربية السعودية وهي منهم ولهم !!

  2. badr يقول

    هجم الله بيوتكم , لم تمر مؤامرة وتخريب وفتك بالبشر وحرق ونهب وسطو على ممتلكات الشعب العراقي والسوري واليمني وما من فساد في الأرض وما من أعمال قذرة ألا وأنتم فيها وما خرجتم من قرية وقصبة ومدينة ألا وتركتموها خراباً وأطلالاً وشعوب تئن ,أيها الشياطين ونسل الشياطين غوروا فأنتم عليكم اللعنة والخزي في الدنيا والأخرة وتسقطون عاجلاُ وبأسرع وقتاً من صعودكم …

  3. ابن عربي يقول

    علي العالم الاسلامي والعالم العربي والعالم محاربه الوهابيه الارهابيه الداعشيه وتفكيك دوله ال سعود باسرع وقت ممكن وايجاد نظام الحكم للعائله الشريف حسين شريف مكه

  4. ابوعمر يقول

    الأرهابيون ملة واحدة..وجنس واحد..جنس كلبي….

  5. الثورة للأحرار يقول

    هناك إرهاب الوهابية و إرهاب الشيعة،إيران هي لا تمثل الشيعة بتاتا بل هي أكبر دولة أساءت للمذهب
    الشيعي، إيران تريد نشر الفوضى والإستبداد في العالم العربي والإسلامي حتى أن الشعب الإيراني مغلوب على أمره تحت نظام ديكتاتوري فاشستي، أما الوهابيون هم كذلك.
    الحسين عليه السلام قام بثورة ضد الظلم فقطع رأسه أما إيران فهي تحارب الثوراة في سوريا و اليمن ويقولون بأنهم يحبون آل البيت أي تناقض هدا. الشيعة في إيران و العراق هم مجرد مجرمين ينشرون الدكتاتورية و الفوضى تحت عباءة الدين

  6. mohamed يقول

    دمركم الله كلم يا اعداء الاسلام لمادا لا تفكرون كيف تتطورون في التكنولوجيا واحياء الحضارة الاشلامية التي بفضلها العالم اليوم متطور

  7. ارى تحت رماد وميض جمر يقول

    الشيعه هم خارج اطار المسلمين مجوس و العرب الشيعه خدام المجوس الله لا نصرهم و ثبتهم قولوا امين

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.