نجل محمد حسان يدّعي: “ما كشفه والدي لم يتجاوز 10% من فظائع الإخوان في رابعة”

7

“خاص – وطن” قال أحمد حسان نجل الداعية السلفي محمد حسان، إن جميع ما قاله والده بشأن جلسات ‫‏التفاوض‬‬ أو جلسات ‫‏المصالحة‬‬ مع ممثلي تحالف دعم ‫‏الشرعية‬‬ “لم يتجاوز العشرة بالمائة من الفظائع والمخالفات اللفظية‫‬ والعقدية والسياسية التي تم ارتكابها، وكثيرون يعلمون ذلك”. وفق قوله

 

 

وأضاف في تدوينة على “فيسبوك”: “ما منعه من الكلام جُملةً إلا أمانته وحرصه ومروئته التي يُصرُّ يومياً على تعميقها في نفوسنا، حيث أنه لم يَسبَّ شاتماً ولم يُباري حاقداً ولم يُجاري أحداً ممن سبوه بل تصدق بعرضِه عليهم”.

 

 

وقال: “كنتُ حاضراً وشاهداً يومها واليوم أشهدُ بالله أن الشيخ قد قال ما قاله في حلقة (لله ثم للتاريخ) مضطراً لتوضيح شي من سوء الفهم لدى البعض بسبب الإتهامات التي تُلصق به جُزافاً”.

 

وكان محمد حسان قد خصص حلقة كاملة على قناة “الرحمة” التلفزيونية التي يملكها لإعادة توثيق روايته لتجربة الوساطة التي خاضها في تلك الفترة بين تحالف دعم الشرعية المؤيد للرئيس الأسبق محمد مرسي وقيادة الجيش المصري التي كانت قد نفذت للتوّ انقلاباً عليه، واستضاف في تلك الحلقة شيخين مصريين آخرين اشتركا معه في الوساطة هما: الدكتور عبدالله شاكر رئيس جمعية أنصار السنة المحمدية، والدكتور جمال المراكبي نائب رئيس الجمعية.

 

 

وقال محمد حسان، في تصريحاتٍ سابقة إن الرئيس عبد الفتاح السيسي وعده بعدم فض اعتصام رابعة العدوية بالقوة وقت أن كان وزيرًا للدفاع أثناء الوساطة التي أجراها بين الدولة وجماعة الإخوان المسلمين خلال الفترة التي سبقت فض الاعتصام. وأثارت تصريحاته ردود أفعال غاضبة داخل أوساط المعارضة المصرية.

 

 

 

 

 

 

 

قد يعجبك ايضا
7 تعليقات
  1. مسلم حر يقول

    روح اطلع على شهادة من كانوا مع حسان يوم لقائة السيسي بعد اعتقال مرسي وقبل فض رابعة
    اذا صحت الشهادة فحسان قال للسيس سمعت الناس تدعي عليك بالحرم وما رضيت بذالك فقال صاحبة اذا كانت الناس تدعي عليك فنحنوا ندعوا لك وقال السيسي لن افض رابعة طالما لم يصدر عنف منهم فرد علية شيخ ازهري كان معهم ولم يكن من حاشيتة انت بيدك القوة وواجبك حماية المعتصمين من الدخلاء الذين قد يكونوا مؤجورين واذا دخل مأجورين بين المعتصمين واستخدمت انت القوة ضدهم فهي خطة مبيته منك ومن مخابراتك فقام حسان وزمرتة بتمجيد السيسي وانهم مأمورين بالانصياع لولي الامر الى هو السيسي فى هذه الوضعية
    طول عمري كنت مرتاب بحسان وتصرفات حسان

  2. أسمراني يقول

    من شابه أباه ماظلم . وكما يقول المثل المصري : إبن الوز عوام ,,,, أما عن قسمك ياولدي , فلو أقسمت في حجر أسماعيل ماصدقناك , ولعلمك أنا سلفيٌ على مذهب السلف الصالح , ولست بأخواني , ولا مصري أصلا , ولاأعرف , أحزاباً ولا تحزبات . لكن نزعم أننا عرفنا الحق فأيدناه , ومن فم والدك ومواقفه أدناه , فهلا صمتم

  3. الجبل الشامخ يقول

    ساقط انت ووالدك علماء السلاطين اموال الخليج بتخرسكم

  4. محمد مفتي يقول

    يا ولدي من تكون انت حتى تحكم على الآخرين وإن أردت أن تزكي أباك فلك ذلك لكن لا يتعدى ذلك بيتكما يا ولدى اشتغل بما يخصك ولا تتعدى مستواك وقديما قيل رحم الله أمرؤا عرف قدره

  5. ابوعمر يقول

    الكلاب اكرمكم الله لاتلد الا كلابا مثلها….

  6. احد الناصحين يقول

    ياابني عيب مهما كان الخلاف بين ابيك والاخوان…فلا يجوز لك ان تقول جرائم الاخوان…في هذا الوقت بالذات…بل يحرم عليك ذلك..لعدة امور
    1. ان ما تظنه انت جرائم ..ولا سيما انك لم تذكرها…قد تكون فضائل…فهى جرائم من وجهة نظرك فقط.
    2.الاخوان في محنة واستعداء الناس عليهم وهم في محنتهم اقل ما يقال فيه…خلاف المروءة وشيم الرجال..واخلاق حملة القران.
    3.انك بذلك وضعت نفسك في الطرف المقابل للاخوان وهم الانقلابيون الذين استولوا على السلطة بالقوة وقتلوا اكثر من ستة الاف من خيرة الشعب المصري علما وادبا ودينا…ومثلوا بجثثهم …وحرقوهم ومساحدهم…واتقلوا 61 الفا يذيقونهم سوء العذاب
    وبركونك لهم ارتكاب لما نهى الله عنه في قوله تعالى( ولاتركنوا الى الذين ظلموا فتمسكم النار)
    4.ما هي جرائم الاخوان التى تدعيها..
    ●نزولهم الانتخابات؟….اليس هذا حقهم الوطني؟!
    ●نجاحهم في الانتخابات.؟..اليست هذه هي ارادة السعب المصري؟!!
    ● اعتصامهم في رابعة؟…اليس هذا حقهم الشرعي و القانوني والدستوري ؟؟!!
    ياابني يقول صلى الله عليه وسلم (من كان يؤمن بالله واليوم الاخر فليقل خيرا او ايصمت)

  7. هيا يقول

    يا حبيبي مين قالك الاعتصام حقهم الشرعي؟ وين في الاسلام اعتصام وتمرد وتظاهر؟؟

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More