“المصري اليوم”: أنصار فتح الله غولن فروا إلى مصر ويعيشون أوضاعا مستقرة بالقاهرة

0

أشارت صحيفة “” إلى أن أتباع “جولن” اختاروا للإقامة بها هربا من حملات الملاحقة الأمنية في بعد محاولة الانقلاب الفاشل على الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، واتهامه إلى فتح الله جولن وأنصاره بتدبير هذا الانقلاب الفاشل.

 

ونقلت الصحيفة عن “نواز فواش”، المُشرف العام على مجلة “حراء” التابعة لجولن قوله، إن زملاءه يتمتعون بالاستقرار بالقاهرة بعدما أصبحت الحكومة المصرية على دراية شاملة ومعرفة كاملة بأهدافهم.

 

وأوضح “فواش”، أن السلطات المصرية سعت خلال العامين الماضيين للتعرف عليهم عن كثب، ما جعلها تتأكد من أنهم مواطنون أتراك ليست لهم صلة بالسياسة، لكنهم على خلاف كبير مع “أردوغان”.

 

وأضاف أن سفره من تركيا إلى مصر في شهر رمضان الماضي، كان سببا في نجاته من الاعتقال عقب محاولة الانقلاب الفاشلة على “أردوغان”، ضمن آلاف المعتقلين من أتباع حركة الخدمة التركية داخل اسطنبول ومن بينهم عدد من أقربائه وزملائه.

 

ولفت إلى أن السفارة التركية في ، أصدرت بيانا منذ عدة أسابيع عاتبت فيه الحكومة المصرية على السماح لهم بالإقامة في البلاد.

 

وأكدت صحيفة “المصري اليوم”، أن أتباع جولن في مصر لهم أنشطة اقتصادية وثقافية واجتماعية، حيث يملكون شركات تجارية وسلسلة مدارس دولية، ومراكز لتعلم اللغة العربية ودورا للنشر ومؤسسات لرعاية الطلاب الأتراك الوافدين.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.