(خاص – وطن) كشف المغرّد السعودي الشهير “مجتهد” أن داهمت، الثلاثاء، منزل ، شيخ السراونة من هذيل بقرية عرعر في وادي النعمان، واعتقلته مع ابنه وعبثت بالمنزل والأحواش المحيطة به.

 

وقال “مجتهد” إنّ منزل الشيخ كان قد تعرض لمداهمتين قبل ذلك منذ المواجهة التي حصلت في الوادي قبل أيام واحتج الشيخ برسالة موجهة لوزير الداخلية فكان الرد اعتقاله شخصيا.

 

وأضاف: “جريمة الشيخ أن ابنه صديق لشخص تزعم الداخلية أنه استأجر الإستراحة التي حصلت فيها المواجهة، باختصار اعتقال وتجريم على طريقة السيسي”.

 

وأكّد المغرّد السعودي أنّ المداهمات السابقة لم تبين وجود دليل على علاقة الشيخ أو ولده بالإستراحة لكن الداخلية تستخدم الإبتزاز لإحضار مطلوبين بعد عجزها عن العثور عليهم.

 

وختم “مجتهد” تغريداته بالقول: “لم يشفع للشيخ سمعته الحسنة ولا مكانته في القبيلة ولا مبادرته بمكاتبة ابن نايف بل عوضت الداخلية فشلها بإهانته وإهانة قبيلته بهذا الإعتقال الخشن”.