يعتبر “فيسبوك” أكبر منصة للتواصل الاجتماعي، وهو يسأل كل مستخدم عن شخصيّة، لا تُعدّ الإجابة عنها ضروريّة لإنشاء حساب، لكنّ المستخدمين يجيبون عنها لأنهم يرونها جماليّة أو مفيدة لكل صفحة.

 

إلا أنّ هذه المعلومات قد تُشكّل خرقاً لخصوصيتكم، لذا، نشر “الإندبندنت” لائحةً ممّا يجب مسحه لحماية خصوصيّة كل مستخدم:

 

1- اهتماماتكم
تعود هذه المعلومات بفائدة كبيرة على الموقع، إذ يعتمد “فيسبوك” على خانة “الاهتمامات” لمعرفة ما يعرضه عليكم من إعلانات، بالإضافة إلى الصفحات التي قد تعجبون بها.

 

2- أعياد ميلادكم
ينشر أغلب مستخدمي “فيسبوك” تواريخ أعياد ميلادهم على الموقع، فيتلقون معايدات وغيرها. لكنّ هذه المعلومات قد تكون مدخلاً لاختراق الحسابات البنكية أو الحسابات الشخصية الأخرى، بحسب الموقع، والذي ينصح بإبقاء هذه المعلومة خاصة أو مخبّأة.

 

3- عناوين منازلكم
قد لا ينشر المستخدمون عناوين منازلهم على مواقع التواصل بهذه البساطة، لكنّهم قد ينشرونها بطريقة غير مباشرة عبر المناسبات أو عبر check in.

 

4- مدرستكم ومكان عملكم
إدخال أسماء المدارس أو مكان العمل يُعتبر أسلوباً لإبقاء التواصل مع الأصدقاء، أو طريقة لإيجاد عمل جديد، لكنّها أيضاً تُظهركم في عمليّة البحث بشكلٍ أسرع.