(وطن-وكالات)-يحصل الروسي فرع الروسية علي 120 قاذفة لهب من نوع “شميل” والتي يطلق عليها اسم “” وهي قاذفات لهب حراري محمولة علي الكتف حديثة التصنيع.

 

استخدمت هذه القاذفات ولكن الإصدار القديم منها من قبل القوات السوفياتية في أفغانستان والقوات الروسية في الشيشان، وتم تصميم النسخة المطورة، للاستخدام في المناطق الحضرية ويمكن أن تدمر أهدافا على مسافات بعيدة، تقع على مسافة 700 متر.

 

وتعد هذه القذيفة مزيج من المتفجرات وكمية كبيرة من الوقود المحترق، وهى فريدة من نوعها تسمح بضرب أي عدد من أفراد العدو في مناطق تصل إلى 80 مترا مربعا، وهي مفيدة بشكل خاص للقتال مع العدو الذى يختبئ في الملجأ أو الخندق.

 

تعتبر قوة انفجار القذيفة كبير جداً فهى تكون سحابة من النار التي يمكن أن تصل إلى سبعة أمتار، وهي قادرة على تفجير المبنى من الداخل، حيث أنها تمتلك ثلاثة أنواع من الذخيرة مختلفة، ويتم العمل الآن على تحديثها.

 

وكان قد أعلن ، فلاديمير بوتين، عن إنشاء الحرس الوطني في على أساس قوات وزارة الداخلية.

1016280010 1016280194 1018654979