(خاص – وطن) تفاجأ زوار الموقع الرسمي لقناة ، بحذف الموقع للتقرير الّذي نشره قبل يوم بعنوان “..أين ؟”.

 

ونشر موقع “ اليوم” تقريرا يتحدّث فيه عن الحملة الكبيرة الّتي يقودها إماراتيون على مواقع التواصل الإجتماعي للكشف عن مصير الشيخ ”خليفة بن زايد آل نهيان” رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة وحقيقة تكتم السلطات حول خبر وفاته.

 

وكانت صحيفة “وطن” السباقة في تغطية هذه الحملة، كما نشرت تقريرا يوم 30 أبريل بعنوان “تسريبات تكشف خطة “بن زايد” للإعلان عن وفاة رئيس الإمارات المغيب #الشيخ_خليفة.”

 

ودفع حذف الموقع الرسمي لقناة روسيا اليوم المتابعين للتساؤل حول إمكانيّة أن تكون القيادة الإماراتيّة الحاليّة بقيادة ولي عهد والحاكم الفعلي للإمارات، قد ضغطت على الموقع الروسي لحذف هذا الخبر خاصّة وأنّ هناك علاقة كبيرة تجمع بين الحليفين الإماراتي والروسي.

 

وبحثت “وطن” عن أصل الخبر في محرّكات البحث وعثرت على آثاره، لكن لم تعثر على أصله في الموقع الرسمي للقناة، كما تأكّد لـ”وطن” بعد البحث، أنّه تمّ حذف الخبر من أساسه ولكنّه ظلّ منتشرا في بعض المواقع الإلكترونيّة.

 

وفيما يلي الرابط الأصلي للخبر الّذي نشر لأوّل مرّة يوم الإثنين 02 مايو 2016 https://arabic.rt.com/news/821549-الإمارات-خليفة-بن-زايد/.

خبر روسيا اليوم

 

كما تنشر “وطن” الصور الخاصّة ببقاء الآثار التقنية التي تفيد بوجود الخبر في محرّك البحث قوقل “GOOGLE” وكذلك موقع”فيسبوك” في المقابل فقدانه من الموقع الرسمي.

 

الخبر في قوقل

 

الخبر 2 في قوقل

 

قوقل 3

 

صعدة

 

وبحسب المواقع التّي نشرت التقرير نقلا عن روسيا اليوم، كان هذا نصّ التّقرير الّذي نقل الموقع الروسي، بعض فقراته من صحيفة “وطن” الّتي كانت من المنفردين بالسبق الصحفي منذ الساعات الأولى للحملة الّتي أطلقها الناشطون الإماراتيون:

 

“كثر القيل والقال خلال الأيام القليلة الماضية حول مصير الشيخ ” خليفة بن زايد آل نهيان ” رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة وحقيقة تكتم السلطات حول خبر وفاته.

 

وتناقلت عدة مواقع إخبارية نبأ وفاته بتحفظ خاصة مع كشف الحملة الوطنية الإماراتية المطالبة بمعرفة مصيره بأنه يخضع للإقامة الجبرية داخل الدولة بأمر من ” “، وسط تدهور مستمر لحالته الصحية.

 

ونشرت الحملة على حسابها الرسمي في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” سلسلة تغريدات بهذا الشأن، حيث قالت: «تتحدى الحملة جميع أجهزة الدولة أن تثبت عكس ما نقول بإخراج الشيخ ” خليفة ” في لقطات مباشرة ليثبتوا أنه لا يخضع للإقامة الجبرية!».

 

وأضافت: «مصادر موثوقة سربت لنا أنه يجري التحضير للإعلان خلال الفترة القادمة عن ” تدهور شديد في الحالة الصحية للشيخ خليفة ” تمهيدا للإعلان عن وفاته !».

 

وذكرت أن الشيخ ” خليفة ” اختفى عن المشهد تماما بداية عام 2014 حيث تعرض لوعكة صحية مفاجئة، ولم يشارك بعدها في أي فعالية ولم يظهر أمام الشعب أو الإعلام.

 

وقالت إن  ” محمد بن زايد ” تصدر تمثيل الدولة منذ اختفاء الشيخ ” خليفة ” وأصبح الرئيس الفعلي للبلاد، وباتت القرارات تصدر على لسان الشيخ ” خليفة ” دون أي ظهور له.” انتهى تقرير روسيا اليوم.

 

وفي 11 من شهر مارس 2016، تفاعل موقع روسيا اليوم مع الفيديو الّذي تداوله نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، والّذي يظهر محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، يقدم الماء للملك السعودي.

 

وتحت عنوان “محمد بن زايد يقطع حديثه مع العاهل الأردني ويقدم الماء للملك سلمان (فيديو)”، كتب موقع “روسيا اليوم” تقريرا شاهده 160394 شخصا، جاء فيه:

 

روسيا 3

 

تداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، الجمعة 11 مارس/آذار مقطع فيديو يظهر الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، يقدم الماء للملك السعودي.

 

وقال النشطاء، إنها مبادرة لطيفة من ولي عهد أبوظبي، الذي بادر بتقديم الماء بمجرد أن شاهد الملك سلمان يمد يده لتناول القارورة.

 

وقطع محمد بن زايد محادثته مع العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني، لينهض ويقوم بتقديم الماء للعاهل السعودي، في مشهد نال إعجاب الكثيرين من رواد مواقع التواصل الاجتماعي.

 

جدير بالذكر أن هذه اللقطة شاهدها الكثيرون عبر التلفزيون السعودي الرسمي حين كان يبث على الهواء مباشرة الاستعراض العسكري في ختام “مناورات رعد الشمال”.

 

والشيخ خليفة بن زايد بن سلطان بن زايد بن خليفة بن شخبوط بن ذياب آل نهيان الفلاحي ولد في 7 سبتمبر 1948 وهو رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة وحاكم إمارة أبو ظبي.

 

ويعتبر الشيخ خليفة أكبر أبناء الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان وكان ولياً لعهده فخلف والده بعد وفاته في حكم إمارة أبو ظبي وانتخبه المجلس الأعلى للإتحاد رئيسا للدولة في 3 نوفمبر 2004 واعتبرته صحيفة التايمز من القادة الخمسة والعشرين الأكثر تأثيراً في العالم.