فيديو.. زوجة حاكم دبي في هجوم على “أحلام”: فنانة نرجسية سافلة لا تمثلنا

2

أكدت الشيخة زوجة الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم حاكم دبي، أن السبب وراء إيقاف برنامج “ذا كوين” الذي قدمته الفنانة الإماراتية يرجع إلى الغضب الجماهيري منه.

وقالت خلال مقطع صوتي تداولته وسائل إعلام إماراتية: “هذه الفنانة لا تمثلنا .. لم أرى البرنامج ولكن شاهدت مقاطع منه على موقع يوتيوب .. ووجدت صدمة إنسانية بكل ما تعنيه الكلمة”.

وأضافت “المخرج يأتي البنات الصغار ويغمي عيونهم ويهددهم، وكأنهم يخضعون للتعذيب، وهذا شئ في منتهى العبودية، وفي النهاية يكون السؤال مستعدة تموتين من أجل أحلام، فما هذا، فأي فضيلة يريدون أن يراها المجتمع”.

وتابعت “ما حدث سقطة لتلفزيون دبي، وهو أكبر من أن ينزل لهذا المستوى، وينفق الملايين من أجل هذه التفاهات، هل رجعنا لعصر العبودية والإذلال والإهانة، حتى تقول للبنت العمانية، أعرف أنكوا تحبوني في عمان، هؤلاء مساكين يبحثون عن المال والشهرة، وجاءوا للبرنامج بمقابل مادي وهى كلها تمثليات معدة من خلف الكواليس

واستطرت قائلة “أحلام تعانى من مرض النرجسية فنساعدها على زيادتها ونفخها بمثل هذه الدرجة، فمن يفعل ذلك إنسان غير سوي، خصوصًا أنها تصدر هذه الأفكار في مجتمع هي تعلمه جيدًا، فهذا منتهى الاستخفاف بعادات وتقاليد مجتمع له احترامه”.

وتابعت “شن المحترمين حملة على مواقع التواصل الاجتماعي، ومن يصمت على هذه الأخطاء والسفالة والمهازل في التعاطي مع عقول الناس ما يمثل بلادي ولا يستاهلها، ملكة على شو ولشو، وما هي الإنجازات التي حققتها، ما الغرض من إذلال الناس حتى يصيروا حلوميين، والله العظيم عيب عليكم”.

وأضافت “اتمنى صدر قرار لوقف هذا البرنامج وهذه المهازل التي تسئ لشعب الإمارات التي يقف شبابها على الحد الجنوبي، كل فترة ننفجع بسقوط شهدائنا فكيف للقنوات التي تنقل هذه الأخبار تعرض هذا البرنامج، والكلمة الأخيرة التي أقولها لأنها لا تستحق كل هذا الوقت عيب”.

 

قد يعجبك ايضا
2 تعليقات
  1. صافي يقول

    شاطره تتكلم على أحلام إلي إتعلمت معامله ناس كا عبيد في أمارات.ليش ما يعاملوا عمال البناء و نظافه كا بشر أول .ينامو العمال الفاعل و نظافه عشره في غرفه وحده.هذا غير مشكله الدعاره و فجور عيني عيناك.هذا غير منع فيز و عماله من دول مسلمه و تفضيل الهنود ,صينين و فلبينين على العرب .

  2. عبدالحق صداح يقول

    كلا الإثنتان أسوأ من الأخرى .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More