الديلي بيست تكشف: الاستخبارات الأمريكية قتلت الضابط الروسي في سوريا

1

كشفت صحيفة “الديلي بيست” الأميركية عن أن ميليشيا مسلحة تابعة لجهاز الاستخبارات الأميركية قتلت ضابطا رفيعا على الأقل بصاروخ تاو أميركي في .

 

وأشارت الصحيفة الأمريكية الى ان احدى التنظيمات السورية التي تتلقى الدعم من البنتاغون تستخدم أسلحة أميركية ضد القوات الروسية في سوريا، ويكشف فيديو يسوقه تنظيما معروفا بتلقيه الدعم الأميركي، أسلحة متطورة وصواريخ BGM-71 موجهة بالليزر ضد الدروع ويعتقد ان الفيديو صور في اللاذقية حيث تخسر المعارضة مزيدا من المناطق نتيجة الغارات الروسية المكثفة على المنطقة، والقصف المدفعي العنيف للجيش السوري.

 

كما ولفتت الصحيفة الى ان هذه المعلومات تأتي من مصدر واحد وهو في حين ان روسيا وتركيا كشفتا  مقتل الضابط الروسي في سوريا.

قد يعجبك ايضا
  1. ابو العبد الحلبي يقول

    تعاني روسيا الاتحادية من أزمة حادة لعدم توفر قيادة سياسية تتوفر فيها المؤهلات لإتقان العمل السياسي من خلال فهم ألاعيب السياسة الدولية ، حيث أن بوتين خرج من خلفية مخابراتية و تعاون مع المافيات الروسية للوصول إلى الحكم و التشبث به. لو كان لديه ذكاء ، لأدرك أنه يتم توريط بلاده في سوريا بطريقة تستنزف أموالها ثم تنتقل إلى قتل أفراد جيوشها و بالطبع سيكون لتدخلها في سوريا عواقب جسيمة على صورتها عند العرب و المسلمين. بوتين ، العاشق للرياضة، اندفع إلى سوريا كما يندفع الرياضي إلى حلبة الملاكمة أو المصارعة و يحاول تسجيل إصابات فورية لحسم اللعبة . لكن هذا غير مضمون لأن (دخول الحمام مو متل الخروج منه). يأتيك بالأخبار أن الطيران الروسي قام بغارات كثيفة مهدت لسيطرة جيش بشار على بلدة كذا . من قال بأن هذا الجيش الخائب سيحافظ على تلك البلدة ؟ في عدة مواقع ، بذل حزب الله الجهود و مات منه العشرات في سبيل إتاحة سيطرة جيش بشار على منطقة معينة ، ثم بعد ذلك كان يخسرها هذا الجيش البائس . أبشركم يا روس ، إن كان أحد مخابراتكم يقرأ هذا الموقع ، أن روسيا ستنهار و ستهتز صورتها أمام العالم نتيجة تدخلها في سوريا . في النهاية ، أنتم يا روس تدركون أن التقسيم (في عهد الوفاق الدولي) لم يعطيكم شيء في منطقة الشرق الأوسط .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.