روسيا حظرت المنتجات التركية فوصل سعر كيلو الطماطم إلى 10 دولارات

1

وصل سعر حبة الطماطم (البندورة) الواحدة في روسيا إلى 2.5 دولار أميركي، وذلك بعد أن توقف دخول الفواكه والخضراوات التركية إلى روسيا بناءً على قرار مقاطعة حكومة موسكو لهذه المنتجات على خلفية إسقاط المقاتلة الروسية التي اخترقت أجواء تركيا نهاية شهر نوفمبر/كانون الثاني الماضي.

صحيفة “صباح” التركية ذكرت أن حبة البندورة الواحدة التي يصل وزنها إلى 260 غراماً وصل سعرها إلى 145 روبيل روسياً، في حين سعر الكيلو الواحد من البندورة وصل إلى 560 روبيل، ما يعادل 23.5 ليرة تركية، أي نحو 10 دولارات.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أرسل في وقت سابق رسالة إلى منتجي المواد الغذائية الروس مفادها “حافظوا على الأسعار منخفضة”، بالإشارة إلى أسعار الفواكه والخضراوات، حيث ذكرت صحيفة “أكشام” التركية أنه اعتباراً من الأول من شهر يناير/كانون الثاني ٢٠١٦ ستُحظر جميع الفواكه والخضراوات التركية.

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. ابو العبد الحلبي يقول

    تقول الحكمة العربية (كما تُدين تُدان ,و ستُثبتُ لكَ الأزمان !فكما فعلتَ بإنسانْ سيُفعلُ بكَ كيفما ” كان”) و تقول أيضاً (من يزرع الشوك لا يحصد به عنباً). نحن لم نرسل أحداً لقتال الروس ، و لكنهم جاءوا إلينا ليقتلونا و يدمروا بيوتنا بدون رحمة . هؤلاء المجرمون أخذوا راحتهم على الآخر ، و شاء الله أن تسقط طائرة لهم على يد الأتراك. و هنا أعلنوا عقوبات على تركيا و لكن الخبر يؤكد أن الروس كشعب نزلت به عقوبات مثل (ارتفاع سعر البندورة). الأصل في الشعوب العربية أن تقاطع البضائع الروسية و الرحلات إلى روسيا و جلب الروسيات إلى بلدان العرب (مثل دبي) ، و هذا الطلب بسيط من شعوب عربية مغلوبة على أمرها في كثير من الأمور . لكن المقاطعة أمرها سهل ، و فيها فائدة مستقبلية للعرب. المرتزقة الذين يقصفون بلدات سوريا، لا يوجد مانع من أن يتمادوا و يقصفوا بلدات في الاردن و السعودية و الامارات و ليبيا … و الذرائع تكون بتكرار نفس الكذبة أي اسطوانة محاربة الارهاب .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.