“الجبير”: لا أعرف ما يدور في أذهان الروس ولا السبب لاغتيالهم “علّوش” !

1

قال وزير الخارجية السعودي ، اليوم الثلاثاء، إن “قتل زعيم جماعة جيش الإسلام السورية في ضربة جوية روسية الأسبوع الماضي لا يخدم عملية السلام في ”.

 

وقال الجبير في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره التركي خلال زيارة للرياض: “نعتقد أن اغتيال (زهران علوش) أو محاربة زعامات أيدت حلاً سلمياً وتحارب داعش في سوريا لا يخدم العملية السلمية في سوريا.. ولا يخدم محاولة الوصول إلى حل سياسي في سوريا”.

 

وأضاف: “أنا لا أعرف ما يدور في أذهان الروس ولا أعرف السبب الذي جعلهم يقومون بفعل مثل هذا ولكن ما أعرفه أنه إذا أردنا الوصول إلى حل سلمي في سوريا (علينا) أن نتعامل مع كل الفئات السورية التي لم تلطخ أيديها بالإرهاب.. والجماعات الإرهابية معروفة”.

 

وقتل علوش في ضربة جوية روسية يوم الجمعة الماضي.

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. ابو العبد الحلبي يقول

    تقول يا معالي الوزير (أنا لا أعرف ما يدور في أذهان الروس ولا أعرف السبب الذي جعلهم يقومون بفعل مثل هذا). اسمح لي ، و أنا رجل كبير في السن، أن أقول لك لماذا. روسيا بلد تحكمها عصابة مافيا يمثلها بوتين ، و هي قزم سياسي و لكن قاتل محترف مرتزق يعمل لحساب دولة كبرى بالأجرة . بلاء سوريا حصل منذ آذار 1963 ، فالجيش و حزب البعث تسلل إليهما العلويون فحكموا البلد منذ صلاح جديد و مروراً بحافظ الأسد و انتهاءاً ببشار ابن حافظ . معادلة أن تحكم سوريا أقلية هي معادلة ظالمة و لذلك نحن تحت نظام مستبد قمعي. الثورة لم تأتي من فراغ، و اضطرت لتأليف كتائب مسلحة لها زعامات . لاحظ كيف قتلوا عبد القادر الصالح (قائد جيش التوحيد) ، و فجروا سيارة رياض الأسعد (قائد الجيش الحر) ثم قتلوا ابنه، ثم قتلوا حسان عبود (قائد أحرار الشام) ، ثم أتى دور زهران علوش. رحمهم الله جميعاً. لكن بشار ، فصيح زمانه، مفروض أن يبقى و يشارك في الحل كما تريد الدول الكبرى. هل هذا هو العدل يا دول كبرى ؟؟ فليخسأ هذا العدل في زمان القهر و التجبر هذا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.