“صور” .. انفصلا عن بعضهما بسبب هجوم “سوسة” التونسية!

0

قرر شاب بريطاني وخطيبته، الإنفصال؛ لسببٍ غريب، بعد أن نجا كلاهما من الهجوم المسلّح على منتجع  سياحي بمدينة “سوسة” التونسية في شهر يونيو الماضي.

 

وبحسْبِ صحيفة “ديلي ميل” البريطانية فإنّ كريستي موراي (26 عاماً)، ورادلي روسزيويكش(29  عاماً)، كانا في اجازة بتونس، وتصادف وجودهما هناك بوقوع الهجوم، حيث  ظن بعد الحادث أن الآخر قد قتل، لكن بعد اجتماعهما من جديد قررا ألا يفترقا مرة أخرى.

 

وبعد عودتهما إلى منزلهما بمقاطعة “إسكس”، اكتشفا أنهما لن يتمكنا من تجاوز الحادث على الإطلاق، وانفصلا وقررا إلغاء الزفاف، بسبب الخوف الذي رافقهما منذ وقوع الهجوم.

 

وتضيف الصحيفة أن “موراي و روسزيويكش”  لم يتمكنا من التحدث عن الحادث دون أن يبدأ أحدهما بالبكاء، كما تراودهما أحلام حول تفاصيل اليوم الكارثي، إلى جانب إصابة كريستي التي تمنع تقربهما من بعضهما.

 

وأجمع الثنائي أن الحدث قلب حياتهما وأثر على حياتهما سويا، لكنهما يمكن أن يظلا أصدقاء.

 

يشار الى أن الهجوم وقع على فندق سياحي بمدينة سوسة، وأوقع 38 قتيلا، واعتبر الأسوأ في منذ أربع سنوات.

 

وقد قتلت السلطات مهاجما واعتقلت مشتبها فيه، وتحدثت عن احتمال أن يكون العمل “منفردا”، في حين بادرت دول العالم للتعبير عن تضامنها مع تونس في مواجهة الإرهاب.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.