بالفيديو.. دحلان: حماس تتعاون مع اسرائيل .. ومغردون: وأنت وابن زايد تتعاونون مع الملائكة

2

وطن – دعا القيادي الفتحاوي المفصول والهارب إلى الإمارات السلطة الفلسطينية إلى وقف “” مع الاحتلال الإسرائيلي، وأعرب عن تأييده ترشيح للرئاسة بالانتخابات المقبلة، متهما السلطة وحركة بالنأي بأنفسهما عن الهبّة الفلسطينية.

وقال دحلان في مقابلة مع تلفزيون دويتشه فيلله الألماني، إن دمرت عملية السلام، وإن السلطة الفلسطينية أصبحت تقوم فقط بواجبات الأمن المتعلقة بخدمة ، وفق تعبيره، داعيا إلى وقف “التنسيق الأمني” مع الاحتلال.

وأشار ، إلى أن السلطة بقيادة الرئيس (أبو مازن) لا تقوم بالدور الذي كانت تقوم به أيام الرئيس الراحل ياسر عرفات، موضحا أن “أبناء القدس والخليل تمردوا على الواقع المهين الذي تعيشه السلطة، واختاروا النضال على طريقتهم، وانتفضوا ضد الاحتلال”.

وتابع أن الفصائل الفلسطينية التقليدية ابتعدت عن الأحداث بالقدس وتركتها لأهلها، مشيرا إلى أن “حماس التي تدعي المقاومة لا تشارك حتى بكلمة تعاطف مع سكان القدس”.

وأضاف دحلان في المقابلة التي اجريت على هامش حضوره مؤتمرا لمكافحة “الارهاب” في العاصمة البلجيكية بروكسل أن “من يقبل بشروط الاحتلال لا يختلف عن الاحتلال، ولا يوجد فرق الآن بين حماس وسلطة عباس”.

وفي إطار حديثه عن الانتخابات، أكد دحلان أنه لا يسعى لأن يصبح رئيسا للشعب الفلسطيني، ولكنه قال إنه سيعلن عن قراره في حينه، مشيرا إلى أنه “من العيب الحديث عن هذا الأمر والشعب يعاني على كل الأصعدة”.

وقال دحلان “أتمنى أن أرى مروان البرغوثي رئيسا. إذا رشح نفسه فسأدعمه”.

وعن علاقته بالرئيس عباس، أشار دحلان إلى أنه يلتزم بالمصالحة بطلب من القاهرة، وقال إن “عباس يريد أن يرى نفسه رئيسا مطلقا في رام الله، وأنا لا أعطي الولاء والطاعة لمن يكون على خطأ”.

وعن اتهامات حماس بالاتصال المباشر مع الاحتلال، قال دحلان “لا يوجد فرق بين اتصال مباشر وغير مباشر مع إسرائيل” مضيفا أن الحركة “تتعاون مع إسرائيل، فهي تحمي حدود قطاع غزة على أكمل وجه”.

واختتم بأن حماس واهمة إذا اعتقدت أنها تستطيع أن تبني دولة في غزة، مؤكدا أنه “ليس أمام حماس والسلطة إلا الوحدة الوطنية”.

تصريحات دحلان أثارت الناشطين على المواقع الإجتماعية وخصوصا أنها تأتي من شخصية اشتهرت بتعاملها مع الجانب الإسرائيلي والتنسيق معه حين كان يتولى أمن غزة. كما أنه متهم باختلاس نحو ١٢٠ مليون دولار قبل هروبه إلى الإمارات حيث يعمل مستشارا خاصا لولي عهد أبوظبي .

وكتب أحدهم ردا على تصريحاته: حماس تتعامل مع إسرائيل فيما أنت ومحمد بن زايد تتعاونون مع الملائكة. يلعن الشرف إذا كان دحلان شريف! وهي التغريدة التي اعيد نشرها مئات المرات.

 

قد يعجبك ايضا
  1. عبدالهادي يقول

    والله ما ظل على الخم الا ممعوط الذنب

  2. وعد السماء آت يقول

    خف علينا ياشخه
    والله الذي رفع السماء بلا عمد انك عتال وهذه احسن وظيفه عينوك فيها النقصان .
    وعامل فيها الشريف العفيف النقي وطبعا انت بعيد عن هذه الاوصاف بعد ابليس عن الجنه نسيت ياحرامي كم سرقت من اموال تجي مساعدات للناس المنكوبه في فلسطين وبنيت ابرج في الخمارات العبريه المتصهينه بس مهما كثرت الفلوس ترا ماتشتري شرف ولا رجوله ولا حسن خلق ولا دين .
    انت كنت صرصور في معتقلات صهيون وتعريف لمعنى صرصور للقراء الكرام هو الذي يكون عميل لصهيون وياتى به في السجن على انه سجين كي يقوم بالتجسس على المعتقلين الفلسطينيين الذين لم يعترفوا في اقبية التحقيق لصهيون بعملياتهم الجهاديه فيقوم امثالك بنقل الكلام الذي يدور بين المجاهدين لعل صهيون يعثر على معلومه.
    ولقد اطلعت على ذالك من مواقع النت فالذي يريد ان يعرف عنك فليبحث في النت وسيجد مايخزيك ويخزي عباس وسلطة عباس فجميعكم احذية في اقدام الصهاينه فلا تهايط وتزايد على حماس او الجهاد او اي فلسطيني مقاوم لصهيون واحذيتهم ياصرصور

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.