بحسب دراسات ..5 حقائق مذهلة عن “النشوة الجنسيّة”

0

تلاقي رجل وامرأة وهما في حالة هياج جنسي شديد يُؤدي أن كلاهما يجد سروراً وانبساطاً وإشباعاً متبادلاً في ثوان قليلة. وهذا أفضل من أن يتلاقى رجل وامرأة وهناك اهتمام عابر من أحد الطرفين أو كلاهما ثم يستمر التلاقي مدة طويلة والنتيجة أن لا الرجل ولا المرأة يصل إلى مرحلة الهدوء النفسي والإشباع الجنسي المتبادل.

 

وبحسب الدراسات، 90 بالمئة من الرجال يقفذون في كلّ علاقةٍ جنسيّةٍ في حين 30 بالمئة من النساء ‏يصلن إلى النشوة الجنسيّة خلال كلّ علاقةٍ حميمية. وتُعتبر وضعيّة “أندروماك” الأفضل لوصول المرأة ‏إلى النشوة وهي حين تكون المرأة في وضعيّة فوق الرجل.

 

‏إليكم هذه النصائح الغريبة عن النشوة الجنسيّة:‏

 

1-النشوة الجنسيّة تساعد على التخفيف من الآلام:‏ هل أنتم مصابون بألمٍ في الرأس أو في أي جزء آخر من أجسامكم؟ فالحلّ يكمن في الوصول إلى نشوةٍ ‏جنسية خلال العلاقة الحميمية.

 

والسبب في ذلك يعود إلى أنّ الجسم يُطلق مادة كيميائية تُدعى ” الأوكسيتوسين” ‏خلال النشوة. وتعزّز هذه الماد الترابط، الراحة والمشاعر الإيجابية بين الشريكين. وتشير الدراسات إلى ‏أنّ الشعور بالراحة من الآلام لا يدوم طويلاً بل من 8 إلى 10 دقائق فقط.‏

 

2-استخدام الواقي الذكري لا يخفّف من حدّة النشوة:‏ إن كنتم تعتقدون أنّ استخدام الواقي الذكري خلال العلاقة الجنسيّة من شأنه أن يخفّف من قوّة النشوة فهذا ‏خطأ! وتقول باحثة من جامعة إنديانا الأميركيّة إنّ النساء يختبرن النشوة بشكلٍ متساوٍ مع الواقي الذكري ‏أو بدونه.

 

وتضيف أنّ الواقي الذكري قد يُساعد أحياناً على إطالة العلاقة الجنسيّة بين الرجل والمرأة لأنّه ‏لن يقلق من حدوث قذفٍ مبكر داخل الرحم.

 

3- النشوة الجنسيّة تتحسّن مع التقدّم في السنّ:‏ يقول الأطباء إنّ الحياة الجنسيّة تتحسّن بشكلٍ أكبر مع التقدّم في السنّ وبخاصةٍ الشعور بالنشوة الجنسيّة ‏وحدوثها بشكلٍ متكرّر. فالنشوة تُصبح أسهل كلما كبر الإنسان وكمثالٍ على ذلك، 61 بالمئة من النساء ‏بين 18 و24 عاماً اختبرن النشوة في علاقتهنّ الأخيرة، و65 بالمئة من النساء الثلاثينيات اختبرن النشوة ‏في العلاقة الأخيرة لهنّ في حين 70 بالمئة من النساء بين الأربعين والخمسين اختبرنها في العلاقة ‏الأخيرة.

 

والسبب في ذلك قد يعود إلى الخبرة التي تكتسبها المرأة خلال حياتها الجنسيّة والثقة بالنفس في ‏غرفة النوم التي تزداد مع العمر.‏

 

4- ثقة المرأة بنفسها تؤثّر على شعورها بالنشوة:‏ أظهرت الدراسات أنّ نظرة المرأة تجاه أعضائها الجنسيّة مرتبط بقوّة النشوة التي تشعر بها في العلاقة ‏الحميمية. ويقول الأطباء إنّ ثقة المرأة بنفسها وبأعضائها الجنسيّة تؤثر على النشوة وتزيد من حدّتها.‏

 

5-  قد تحصل بدون تحفيزٍ للأعضاء التناسليّة:‏ يقول الخبراء إنّ الشخص قد يشعر بنشوةٍ جنسيّة بدون أي تحفيزٍ للأعضاء التناسليّة أو علاقة جنسية لكن ‏ذلك نادر الحصول. والسبب العلمي في ذلك يعود إلى تدفّق الدمّ إلى الأعضاء التناسليّة بكثرة أو حصول ‏تلامس لشيء مع البظر وهو العضو الذي يُشعر المرأة بالمتعة الجنسيّة.‏

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.