الإثنين, ديسمبر 5, 2022
الرئيسيةالهدهدالقبض على ضابط إماراتي بتهمة "التجسس" بطرابلس الليبية

القبض على ضابط إماراتي بتهمة “التجسس” بطرابلس الليبية

- Advertisement -

 الأناضول – كشف شعبان هدية، القيادي في قوات فجر ليبيا، الموالية للمؤتمر الوطني العام في طرابلس، إلقاء القبض على ضابط إماراتي، بالعاصمة، قبل ثلاثة أيام، بتهمة “التجسس”.

وقال هدية، في تصريح للأناضول، اليوم الأربعاء، إن السلطات الليبية التابعة للمؤتمر الوطني، ألقت القبض على الضابط، يوسف صقر الولايتي، داخل مطار “معيتيقه” في طرابلس.

ونقلت قنوات تلفزيونية محلية، بينها قناة “النبأ”، عن مكتب النائب العام بطرابلس، أن الضابط كان في “مهمة استخباراتية داخل الأراضي الليبية”. وفيما لم يُعلن عن مكان احتجاز الضابط، لم يصدر أي تعقيب رسمي من قبل دولة الإمارات حول الموضوع، حتى الساعة 04.5 ت.غ. وكانت دولة الإمارات اعتقلت، في نهاية أغسطس ومطلع سبتمبر ، من العام الماضي، عدداً من رجال الأعمال الليبيين على أراضيها، قبل أن تفرج عن بعضهم وتستمر في اعتقال البقية.

- Advertisement -

وفي وقت سابق، دعا المؤتمر الوطني العام، الإمارات إلى “ضرورة إطلاق سراح باقي المعتلقين (لم يُعرف عددهم) فوراً، أسوة بزملائهم الذين أطلق سراحهم”.

ووفقا لتقارير إعلامية ليبية، فإن الإمارات اعتقلت هؤلاء الليبيين بدعوى أن يدعمون القوات الموالية للمؤتمر الوطني، والتي تضم قوى إسلامية، وتقاتل قوات أخرى موالية لحكومة الثني، التي تضم قوى ليبرالية. وتتهم “فجر ليبيا”، الإمارات، بقصف مواقع تابعة لها، بمشاركة مجموعات مسلحة موالية لخليفة حفتر، قائد الجيش الليبي، المنبثق عن مجلس النواب، المنعقد في مدينة طبرق (شرق).

وطن
وطنhttps://watanserb.com/
الحساب الخاص في محرري موقع وطن يغرد خارج السرب. يشرف على تحرير موقع وطن نخبة من الصحفيين والإعلاميين والمترجمين. تابع كل جديد لدى محرري وطن
spot_img
اقرأ أيضاً

1 تعليق

  1. إذا لم يتدارك الإماراتيون أنفسهم وينهوا دور محمد ابن زايد فستدخل البلاد في دوامة لن تخرج منها … هذا المغفل يقود البلاد إلى نهاية الله أعلم بها … في عهد زايد لم نعهد من إماراتي واحد يتحرش ببلدان أخرى أو يتكلم على رجال ليس له بهم علاقة أما الآن فالخنزير حمد المزروعي والخنزير الآخر خرفان وعبدالخالق صار لهم ألسنة ويتطاولون على أسيادهم

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث