الصدر: شيعة الجزائر مظلومون.. ومغردون: يحاول إيقاظ الفتنة

1

انتقد الزعيم الشيعي في العراق “” تقرير الحريات الدينية الخاص بسنة 2014 الصادر عن وزارة الخارجية الأميركية، بسبب “إغفاله الأقليات الشيعية في ”.

ووصف الصدر بـ”المظلومين”، مطالبا “الحكومات بعدم الخضوع للمتشددين التكفيريين”.

ودعا ما أسماها “الأقليات المظلومة” ومنها أتباع “المذهب الإمامي في الجزائر” إلى “عدم التقوقع وعدم الخوف، وتوحيد الصف مع المعتدلين والأقليات الأخرى”.

جاء هذا الانتقاد في رد على سؤال بعثه “مجموعة من طلبة الحوزة العلمية الجزائريين” حول ما صدر في تقرير الخارجية الأميركية، الذي “تعمد تغييب وتهميش أتباع أهل البيت في الجزائر”، حسب ما نشر في موقع مقتدى الصدر.

ولاقى موقف الصدر من شيعة الجزائر ردود فعل متباينة على مواقع التواصل الاجتماعي، بين من رأى أن الصدر “يتدخل في الشؤون الداخلية للجزائر ويحاول إيقاظ الفتنة الطائفية”، وبين من اعتبر أن “من حق الأقليات الشيعية في الجزائر أن تمارس معتقداتها بكل حرية”.

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. مراقب يقول

    وماذا بشأن اهل السنة في العراق وايران؟ قبحك الله يا مجرم. هل ننسى جرائم جيشك الارهابي جيش المهدي؟

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.