هذه الأضرار الصحية لـ”الصودا” ستُعيد تفكيركم بشربها

0

(وطن – وكالات) الكثير من الأضرار الصحية ترتبط بـ””، تلك الفقاقيع الصغيرة التي يعشقها الغالبية العظمى، سواء كانت مضافة إلى العصائر الطبيعية، أو الصودا السادة، أو الصودا المضاف إليها النكهات الصناعية، كالليمون والبرتقال.

 

وعن الصودا وأنواعها، قال الدكتور محمد المنيسي، أستاذ أمراض الجهاز الهضمي والكبد بقصر العيني، وعضو جمعية أصدقاء الكبد بلندن، كما جاء في “اليوم السابع”، مشيراً إلى أن الصودا من المكونات الخطرة خاصة بعد إضافتها للمشروبات الطبيعية، كما أن إضافة النكهات الصناعية ومكسبات الطعم والرائحة، سبب في مضاعفة أخطارها الصحية التي تظهر على المدى البعيد والقريب.

 

وقال: “الصودا غنية بالفوسفات، لذا فتناولها بكثرة يركز من نسب الفوسفات في الجسم، ما يؤثر تدريجيا على أعضائه وعظامه بشكل خاص”.

 

وذكر مجموعة من أهم ، تدفعك لإعادة التفكير في كيفية التخلص من إدمانك لها ومنها:

 

– الصودا والفوسفات سبب في ترسيب الكالسيوم بنسب عالية ومركزة في العظام، مما يصيبها بالضعف الشديد وسهولة التكسر.

 

– الصودا سبب في الإصابة بمرض السكر، لما تحويه من نسب سكريات عالية وضارة، إضافة لنسب الإضافات الملونة العالية التركيز، فتؤدي إما للإصابة بالسكر لمن لديهم استعداد ورائي، أو زيادة معدلات السكر في الدم لدى مرضاه.

 

– الصودا سبب في الإصابة بالسمنة المفرطة، وزيادة الوزن بشكل مضاعف، وكذا السمنة الموضعية في أنحاء متفرقة من الجسم.

 

– الإصابة بالنقرس، وزيادة حدة تكرار النوبات بشكل كبير لدى مرضاه.

 

– الصودا والفوسفات سبب في إصابة المفاصل بالهشاشة.
 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.