علماء يثبتون .. هذا ما تسببه “العلاقة الجنسية المرتبكة”

0

أثبتت قام بها مجموعة من ، أن قبول الرجل أو المرأة للعلاقة الجنسية حتى أثناء رفض أي منهما يعمل على تجديد العلاقة وتحسينها إلى حد كبير، خصوصاً لأن العلاقة في حد ذاتها تجعل الطرفين أكثر تفاهماً من أي وقت مضى.

 

وعن هذه العلاقة الجنسية المرتبكة، تحدث علماء النفس، أنه تم عمل عدة تجارب على مجموعة كبيرة من هذه المجموعة التي تشعر كثيراً بالرفض الجنسي على الرغم من حبهم لشركائهم، وأيضاً على هؤلاء الذين يشعرون دائماً بزيادة الرغبة الجنسية، وتوصلوا إلى عدة نتائج، حيث وجدوا أن الأشخاص الذين كانوا يعلنون أنهم أقل حماساً للجنس، ومع هؤلاء الذي يعانون من قلة الرغبة الجنسية، وأن من يقبل هذه العلاقة وهو غير راض من أجل شريك الحياة، فإن هذا التصرف يجعل الطرفين أكثر سعادة وارتياحاً في علاقتهما بعد ذلك.

 

وتشير الأبحاث إلى أنه في بعض الأحيان فكرة جيدة لممارسة مع شريك حياتك حتى لو كنت لا تشعر أو ليس لديك رغبة أو مزاج، إذا كنت تفعل ذلك لأنك ترغب في تلبية احتياجات شريك حياتك، فهذا سيجعلك أكثر سعادة فيما بعد.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.