“بالفيديو”: السعودية تعلن تصفية “الداعشي” قاتل ابنه عمه وتكشف تفاصيل جديدة ..

0

أعلن الناطق الأمني لوزارة الداخلية ، اليوم السبت، أن المطلوب عبدالعزيز راضي عياش العنزي، قتل، وأصيب واعتقل شقيقه سعد راضي عياش العنزي، بينما قُتل جنديّ سعودي، في العملية التي نفذها الامن السعودي ضدهما بعد قتل ابن عمهما تنفيذاً لأوامر تنظيم “”.

 

وأوضح أنه “بناء على ما توافر لقوات الأمن من معلومات عن الجناة، وما نفذته من عمليات تمشيط أمني سريعة وواسعة بمشاركة طيران الأمن للحيلولة دون تمكنهما من الفرار بعيداً عن موقع ارتكابهما جرائمهما، تم رصد وجودهما في منطقة جبلية، قرب قرية ضرغط بمحافظة الشملي، وبمحاصرتهما ودعوتهما لتسليم نفسيهما بادرا بإطلاق النار بكثافة تجاه رجال الأمن، فتم التعامل مع الموقف بما يتناسب مع مقتضياته”.

 

واكد انه  نتج عن العملية مقتل المطلوب عبدالعزيز راضي عياش العنزي، وإصابة شقيقه سعد راضي عياش العنزي والقبض عليه، كما قتل في هذه العملية الجندي أول نايف زعل الشمري .

 

وأشار إلى أن التحقيقات الأمنية المتعلقة بلقطة الفيديو التي أظهرت شخصاً من أتباع تنظيم داعش وهو يقوم داخل منطقة صحراوية، بإطلاق النار على شخص آخر وهو مقيد وقتله تنفيذاً لأوامر التنظيم الضال، أسفرت عن تحديد هوية المجني عليه وهو المواطن مدوس فايز عياش العنزي من منسوبي القــوات المسلحة، حيث تم استدراجه في يوم عيد الأضحى المبارك من قبل ابني عمه كل من: سعد راضي عياش العنزي (21) عاما وشقيقه عبدالعزيز راضي عياش العنزي (18) عاما، من سكان محافظة الشملي بمنطقة حائل، ثم الغدر به وقتله.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.