AlexaMetrics مياه البحر معجزة لعلاج (حمى القش) | وطن يغرد خارج السرب

مياه البحر معجزة لعلاج (حمى القش)

 

“حمى القش” هي حساسية في الأنف أو التهاب أغشية الأنف، وتسمى أيضا بالتهاب الأنف الموسمي الناتج عن الحساسية.. وقد سميت بهذا الاسم لارتباطها بموسم جمع تبن القش.

وتحدث في أوقات محددة من العام عندما تزهر الأشجار والنباتات وتنطلق منها حبوب (اللقاح).. وتصيب الانسان بحكة مستمرة في الجزء الخلفي من الحلق وموجة من العطس لا يمكن السيطرة عليها وصداع مستمر في الرأس, وهذه الاعراض تأتي بمثابة علامة تحذير لملايين من البشر كل عام مع بدأ موسم “حمى القش”.

ويتوقع الخبراء هذا العام ان خمسة ملايين شخص اضافي سيسقط ضحية هذه الحساسية للمرة الاولى وذلك بسبب انتشار هذه الاعراض.

وقال خبير الحساسية لموقع صحيفة “الديلي ميل” بأن بخاخ ماء البحر الطبيعي يمكن أن يوفر الإغاثة إلى 20 مليون ممن يعانون من “حمى القش” وللذين سيعانون من حساسية “حمى القش” هذا الصيف.

وعادة ما تبدأ أعراض “حمى القش” على الفور بعد تعرض المصاب لمادة مسببة للحساسية والناتجة عن طلع الشجر وحبوب اللقاح أو الأعشاب الضارة ، والتي تزهر في أوقات مختلفة ويمكن أن تشمل: “سيلان الأنف واحتقان الانف, وحكة في العيون أو دموع, العطس والسعال, وحكة الأنف وسقف الفم أو الحلق, وضغط الجيوب الأنفية وآلام الوجه, وتورم ، وزراق لون الجلد تحت العيون (هالات الآرجية), وانخفاض حاسة الشم أو التذوق”.

وبحسب ما ذكره استشاري امراض الحساسية والمناعة الدكتور ميشيل رودنكو فان موسم “حمى القش” يبدا مبكرا منذ بداية شهر مارس ويستمر حتى شهر اغسطس.

وأضاف الدكتور رودنكو بأن بخاخ مياه البحر الانفي يمكن أن تكون مفيدة ومناسبة لاستخدامها خلال فصل الصيف, ويمكن لأي شخص ان يتناول هذا الدواء عند شعوره بأعراض “حمى القش” بمن فيهم النساء الحوامل والأمهات المرضعات والاطفال تحت سن ثلاثة أعوام. ولا يوجد لهذا الدواء اي أعراض جانبية.

 

قد يعجبك ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *