AlexaMetrics السعودية تطمئن حلفاءها: إمدادات النفط آمنة ولا خوف على مستقبلها | وطن يغرد خارج السرب

السعودية تطمئن حلفاءها: إمدادات النفط آمنة ولا خوف على مستقبلها

 

قال وزير البترول والثروة المعدنية السعودي، علي النعيمي، إن التوترات السياسية في منطقة الشرق الأوسط لا تؤثر في عملية الإنتاج، مضيفاً أن صناعة النفط في المنطقة تتمتع باستقرار واسع وقدرة كبيرة على تأمين الإمدادات واحتياجات النفط في العالم.

وأضاف النعيمي، خلال ترؤسه الجلسة الافتتاحية للندوة الدولية السادسة لمنظمة أوبك، في قصر هوفبورج في العاصمة النمساوية فيينا، أمس الأربعاء، أن علاوة المخاطر قائمة في سوق النفط لكنها “صغيرة للغاية”، مشيراً إلى أن” العالم بدأ يعتاد تماماً على المخاطرة”.

وأشار النعيمي إلى أن “صناعة النفط في الشرق الأوسط تواكب التغيرات المتلاحقة في المجال التقني والتكنولوجي”، موضحاً أن “التغيرات في هذا المجال متلاحقة، وهو ما يفرض الكثير من التحديات على صناعة النفط”، مبيناً أن “تنوع مصادر الطاقة ما بين التقليدية وغير التقليدية لا شك أنه يمثل مصدر ثراء لمنظومة الطاقة في العالم، وهو أحد المتغيرات المهمة التي يجب استيعابها وحسن التعامل معها”.

وأكد النعيمي أن “السعودية تولي اهتماماً كبيراً للتوسع في الاعتماد على مصادر الطاقة الجديدة، خاصة الطاقات النظيفة مثل الطاقة الشمسية”، مشيراً إلى قدرة الرياض على تصدير الكهرباء المولدة من الطاقة الشمسية مستقبلاً.

وأبدى النعيمي تفاؤله بالنسبة لوضع سوق النفط مستقبلاً، لافتاً إلى أن “هناك العديد من المؤشرات الإيجابية إلى تحسن في مستويات الطلب العالمي الذي يتعافى حالياً بخطوات متسارعة، وأن مصادر الطاقة الجديدة مطلوبة ومرحب بها في السوق، إلا أن النفط سيظل يلعب دوراً محورياً في التنمية المستدامة حول العالم خلال السنوات المقبلة”، وأكد أن “مستقبل الطاقة التقليدية في العالم جيد ولا خوف على استقرار السوق أو على الإمدادات والسوق يتحسن يوماً بعد يوم”.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *