البيت الأبيض يندد برسالة بعثها نواب جمهوريون إلى إيران

0

ندد البيت الأبيض برسالة بعثها 47 عضوا جمهوريا في مجلس الشيوخ إلى إيران، معتبرا أنها تدخل في جهود إدارة الرئيس باراك أوباما للتوصل إلى اتفاق مع طهران.
وقال الناطق باسم البيت الأبيض جوش إيرنست إن هذه الرسالة تشكل “استمرارا لجهد منحاز يهدف إلى إضعاف قدرة الرئيس على قيادة السياسة الخارجية” للولايات المتحدة.

وكان 47 عضوا جمهوريا من أصل 54 عضوا جمهوريا في في مجلس الشيوخ نشروا الاثنين رسالة مفتوحة إلى القادة الإيرانيين يحذرونهم فيها من التوصل إلى اتفاق نهائي حول برنامج طهران النووي مع إدارة الرئيس أوباما لأنها غير مطلقة الصلاحيات دستوريا.
وتشير الرسالة إلى أن الرئيس أوباما لا يملك الغالبية المطلوبة في الكونغرس لإقرار أي اتفاق مع ايران، وتدعو القادة الإيرانيين أيضا إلى أن يأخذوا بعين الاعتبار فترة ولاية اعضاء مجلس الشيوخ، إذ أن المجلس المقبل قد يعدل شروط الاتفاق.

وذكر الموقعون أنهم يعتبرون أي اتفاق لا ينال موافقة الكونغرس اتفاقا تنفيذيا بين الرئيس أوباما والمرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية الإيرانية آية الله علي خامنئي.
وتابعت الرسالة أن الرئيس المقبل قد يبطل اتفاقا تنفيذيا من هذا النوع بجرة قلم وأن أعضاء الكونغرس الجدد قادرون على تعديل شروطه.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More