AlexaMetrics اعتصام أمام سفارة الإمارات بلندن احتجاجا على اختطاف الشقيقات الثلاث | وطن يغرد خارج السرب

اعتصام أمام سفارة الإمارات بلندن احتجاجا على اختطاف الشقيقات الثلاث

دعت “الإمارات لحقوق الإنسان” الجمهور إلى حضور اعتصام أمام السفارة الإماراتية في لندن احتجاجا على جريمة اختطاف ثلاث شقيقات لمعتقل الرأي عيسى خليفة السويدي. وذلك يوم الأثنين الموافق 23 من فبراير.
وكان جهار أمن الدولة الإماراتي قد طلب الشقيقات الثلاث لغرض التحقيق، ولم يعدن منذ يوم الأحد (15 فبراير)، بطلب من جهاز الأمن لغرض التحقيق، وهزت جريمة الإختطاف الإمارات وشعبها ويستمر التفاعل الغاضب ضد جهاز أمن الدولة على موقع “تويتر”.

ولم يعرف مكان الاختطاف، أو عن المعاملة التي تتلقها الأخوات الثلاث، الثلاث الشقيقات هن أسماء، مريم، واليازية خليفة السويدي، تم استعائهن في الرابعة يوم 15 فبراير، لتقديم تقرير لقسم الشرطة في أبوظبي لاستجوابهم. ذهبت الأخوات الثلاثة إلى مركز الشرطة ولكن لم يعدن إلى المنزل ولم تسمع أسرهم منذ ذلك الحين. تلقت أمهاتهم مكالمة هاتفية قصيرة من شخص قال انه من “جهاز الأمن” في 9:00 في اليوم التالي، الذي قال لها: “بناتكم على ما يرام”، ولم يقل شيء أكثر من ذلك. العائلة تعتقد أن الأخوات لم تعط حق الوصول إلى محام.
وقادت الأخوات الثلاث حملة سلمية لأخيهم، سجين الرأي الدكتور عيسى السويدي، من خلال مواقع التواصل الاجتماعي”تويتر”، لافتاً الانتباه إلى المحاكمة غير العادلة وانتهاكات حقوق الإنسان التي يخضع لها في دولة الإمارات.

ونددت منظمات دولية باختطاف الشقيقات الثلاث، وتداول ناشطون على شبكة التواصل الإجتماعي توتير هاشتاق (الوسم): #جريمة_اعتقال_ثلاث_إماراتيات
ودعت منظمة العفو الدولية، سلطات الإمارات إلى الإفراج الفوري؛ معتبرةً إن جهاز أمن الدولة ارتكب جريمة بحق القانون بجريمة الاختطاف. وأبدت تخوفها من تعرضهن للتعذيب على يد جهاز أمن الدولة.

 

قد يعجبك ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *