إندبندنت: البغدادي تحول من طالب فاشل إلى أخطر رجل في العالم

0

قالت صحيفة “إندبندنت” البريطانية، إن زعيم تنظيم الدولة الإسلامية، ، الذي نصب نفسه خليفة للمسلمين، والرجل الأخطر بالعالم الآن كان فاشلاً في دراسته.

وأضافت الصحيفة في تقرير لها، أن البغدادي رسب في دراسته، وكان عليه أن يعيد العام الدراسي من جديد؛ والسبب في هذا أنه لم يكن جيداً في مادة اللغة الإنجليزية.

وأشارت إلى أن البغدادي تقدم للجيش العراقي كي يصبح جندياً فيه، ولكن طلبه رفض؛ نظراً لقصر نظره، وبعد ذلك فشل في الحصول على مكان في الجامعة لإكمال دراساته الجامعية في كلية القانون. لذلك اضطر إلى التسجيل في كلية الشريعة، وهو موضوع، كما يقول الباحثون، ساهم إلى جانب تجربته الأولى في ميله نحو التشدد.

وقابل صحفيون سكاناً في مدينة سامراء، التي ينحدر منها البغدادي، حيث نشأ هناك ودرس في مدارسها، ومارس لعبته المفضلة، وهي كرة القدم، وعلم الأطفال القرآن الكريم.

ويقول أحد السكان “كانوا يطلقون عليه المؤمن”، وقال أحد جيران البغدادي،إنه كان شاباً طموحاً، فهو ثالث أربعة أولاد ولدوا لعائلة ملتزمة بالدين، إنه كان “يحب السلطة والتأثير”، ولكن الجار “شعر بالصدمة عندما نصب البغدادي نفسه خليفة”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.